قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوسلو- اعطى رئيس لجنة نوبل النروجية غونار بيرج الخميس في اوسلو الضوء الاخضر لبدء الاحتفالات بمئوية جائزة نوبل للسلام بحضور حوالي ثلاثين من الحائزين عليها وغياب اثنين من ابرز حامليها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز.
&وقال بيرج في كلمته الافتتاحية بحضور رئيس كوريا الجنوبية كيم داي-جونغ (حائز الجائزة عام 2000) والدالاي لاما (1989) والرئيس البولندي السابق ليش فاليسا (1983) والاسقف الجنوب افريقي ديسموند توتو (1984)، "لم يسبق ابدا ان اجتمع هذا العدد من الحائزين على جائزة السلام".
&واعرب بيرج عن اسفه لغياب عدد من ابرز الحائزين على الجائزة وفي مقدمتهم عرفات وبيريز (1994) اللذان منعهما تدهور الوضع الامني في الاراضي الفلسطينية واسرائيل من المشاركة في الافتتاح، ويتوقع ان لا يتمكنا من الحضور لاحقا للمشاركة في الفعاليات التي تستمر اسبوعا في اوسلو حيث شاركا في التوقيع مع رئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل اسحق رابين على اتفاقات اوسلو للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين في 1993.
&واسف بيرج كذلك لغياب الرئيس السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشيف لاسباب صحية، ورئيس جنوب افريقيا السابق فريدريك دوكليرك (1993) الذي عاد الى بلاده بسبب مقتل زوجته السابقة.&وتغيب كذلك عن الحفل رئيس جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا (1993) ووزير الخارجية الاميركي السابق هنري كيسنجر (1973) والمعارضة البورمية اونغ سان سوتشي (1991).
&ويبحث المشاركون في احتفالات اوسلو وعددهم 30 من اصل 39 لا يزالون على قيد الحياة، وحتى السبت، موضوع "النزاعات في القرن العشرين، والحلول المتوقعة للقرن الحادي والعشرين" قبل حضور تسليم جائزة العام 2001 للسلام الاثنين الى الامم المتحدة وامينها العام كوفي انان.
&وقال بيرج، رئيس لجنة الجائزة التي تضم خمسة اعضاء" اشياء كثيرة لم تسر على ما يرام في القرن العشرين" الذي شهد حربين عالميتين وحربا باردة استمرت لاكثر من اربعين عاما الى كل انحاء العالم، وصعود الانظمة التوتاليتارية وتنامي الفقر.
&ولكنه قال ان القرن الماضي شهد كذلك تعزيز الديموقارطية وتحسن شروط المعيشة لكثيرين وتنامي الوعي بقضايا البيئة.