قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق - دعت اثنتان من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية الخميس السلطة الفلسطينية والحركات الاسلامية الى الحؤول دون وقوع مواجهة فلسطينية-فلسطينية. وقد وجهت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين النداء في بيانين صدرا في دمشق.
&وطلبت الجبهة الشعبية من السلطة الفلسطينية العودة عن قرارها وضع المرشد الروحي لحركة حماس الشيخ احمد ياسين في الاقامة الجبرية والافراج عن الناشطين المعتقلين. واضافت ان "صون الوحدة والمحافظة عليها وتطويرها واجب مقدس، فالشرطة الفلسطينية واجبها ان تكون مع الشعب في معركة الدفاع عن الوطن وحقه المشروع في المقاومة".
&واتهمت من جهة اخرى اسرائيل والولايات المتحدة بجر السلطة الفلسطينية الى "الاقتتال الداخلي" عبر ممارسة ضغوط عليها لحملها على معاقبة ناشطي حماس والجهاد الاسلامي. من جهتها، دعت الجبهة الديموقراطية "جميع القوى الوطنية والديموقراطية والاسلامية في فلسطين وكل فعاليات شعبنا داخل الوطن الى العمل المشترك والتحلي بالصبر والحكمة في معالجة قضايا وشؤون اللحظة الراهنة لتفويت الفرصة على العدو والاطراف المختلفة التي تدفع نحو تفجير الاوضاع الداخلية الفلسطينية -الفلسطينية".
&وقال مصدر في الشرطة الفلسطينية ان 180 ناشطا هم خصوصا من حماس والجهاد الاسلامي اعتقلوا في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ يوم الاحد بعد سلسلة من العمليات الانتحارية التي استهدفت الاسرائيليين