قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل&- وعد وزير الخارجية الاميركي كولن باول الخميس ان الولايات المتحدة لن تتحرك عسكريا ضد اي بلد اخر غير افغانستان في حملتها ضد الارهاب من دون ان يكون بحوزتها "ادلة قوية". واعلن باول خلال مؤتمر صحافي في ختام اجتماع في الحلف الاطلسي في بروكسل "لن نتحرك ضد اي بلد اخر او اي مجموعة من دون ان لدينا اساس للقيام بمثل هذا العمل".
&وقال ان "المباشرة بعمل عسكري هي عملية خطيرة" تتطلب ان يكون لدينا "ادلة قوية" ضد من نهدف ضربهم. واكد وزير الخارجية الاميركي ان واشنطن اطلقت حملتها في افغانستان بعدما جمعت كافة الادلة الممكنة حول مسؤولية شبكة القاعدة التي يتزعمها اسامة بن لادن وعناصر طالبان الافغان عقب اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
&واضاف "سنتحرك بتؤدة وانتباه ونحن نتقدم باتجاه المراحل الاخرى من حملتنا" ضد الارهاب. والغموض الذي يلف نوايا الولايات المتحدة وما تعتزم القيام به بعد انتهاء العمليات في افغانستان، زاد من مخاوف الاسرة الدولية في الاسابيع الاخيرة حول امكانية قيام واشنطن باعمال عسكرية ضد دول اخرى وبنوع خاص ضد العراق. ولكن باول اعلن مع ذلك مرار خلال الايام الاخيرة انه لم يتخذ بعد اي قرار حول المراحل التالية للحملة الاميركية ضد الارهاب.