قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&القدس- حذر الجناح المسلح في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في بيان الخميس مسؤولي السلطة الفلسطينية من "محاولة المساس" بالشيخ احمد ياسين مؤسس الحركة او "باي من مجاهدينا".
&واعلنت كتائب عز الدين القسام في بيان "نحذر السلسطة وقادة الاجهزة الامنية وخاصة الكلب المسعور غازي الجبالي من اي محاولة للمساس بشيخ المجاهدين احمد ياسين وتحملهم مسؤولية تعرضه وتعرض اي من مجاهدينا لأي اذى".
&واللواء غازي الجبالي هو قائد الشرطة الفلسطينية في غزة.
&واضافت كتائب عز الدين القسام ان "رؤوسكم ودماءكم جميعا لن تشفي غليلنا فيما اذا اريقت قطرة دم واحدة من مجاهدينا".
&وقد قررت السلطة الفلسطينية مساء الاربعاء وضع الشيخ ياسين في الاقامة الجبرية في غزة فأثارت غضب انصاره.
&واعتقلت الشرطة الفلسطينية 180 ناشطا منذ يوم الاحد في الضفة الغربية وقطاع غزة في اعقاب العمليات الانتحارية في اسرائيل بنهاية الاسبوع.
من جهتها وجهت حركة الجهاد الاسلامي الخميس تحذيرا شديد اللهجة الى السلطة الفلسطينية من مغبة الاستمرار في الحملة التي تقوم بها لاعتقال ناشطين اسلاميين مهددة بتوجيه سلاحها ضدها.
&واعلنت الحركة في بيان "نقول لقادة الاجهزة الامنية العميلة من لا يمكنه منكم الحفاظ على مصالح الشعب الفلسطيني فليغادرنا الى غير رجعة تاركا الساحة امام الوطنيين الحقيقيين".
&واضافت "لن نتردد في استخدام اسلحتنا ضد كل من يسعى لعرقلة مسار كفاحنا وجهادنا عن بوصلته الحقيقية المتجهة ضد العدو الصهيوني".
&وحذرت حركة الجهاد الاسلامي قادة الاجهزة الامنية في السلطة الفلسطينية "من اي اذى قد يلحق بالمجاهدين المعتقلين كما نحذرهم من الدس والتامر عليهم باي شكل من الاشكال او نقل معلومات عنهم الى العدو تسهل عليه كشفهم وملاحقتهم وتصفيتهم في ما بعد".
&وفي تحذير وجهته الى اسرائيل، اكدت حركة الجهاد من جهة اخرى ان عمليات اعتقال الناشطين الفلسطينيين لن توقف العمليات الانتحارية.
&