قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة- قصف الطيران الحربي الاسرائيلي& ليل الخميس الجمعة بطائرات اف-16 مقر قيادة الشرطة الفلسطينية في مدينة غزة يضم مصنعا لقذائف الهاون.
واوضح مصدر مسؤول في الشرطة الفلسطينية "ان الطائرات الحربية الاسرائيلية من طراز اف-16 قامت بقصف مقر قيادة الشرطة في مدينة غزة رغم ان الشرطة الفلسطينية تقوم باداء واجباتها كاملة لتطبيق قرار القيادة الفلسطينية بوقف اطلاق النار وملاحقة المخالفين والمحافظة على الامن والنظام".
واضاف ان "الطائرات دمرت مبنى الشؤون الادارية للشرطة الفلسطينة المكون من اربعة طوابق ومبنى آخر يخصص لنوم افراد الشرطة المكلفة حفظ النظام والتدخل السريع وذلك بصواريخ تقدر وزن كل منها الف باوند في حين اصيب احد من افراد الشرطة كما اصيب عدد من المنازل المجاورة لمقر الشرطة باضرار جسيمة.
وافاد مصدر عسكري اسرائيلي&ان مقر الشرطة الفلسطينية الذي قصفت كان يضم مصنعا لقذائف الهاون. وقال المصدر ذاته& ان "طائراتنا قصفت مقر الشرطة الفلسطينية ليل الخميس الجمعة في منطقة الجوازات في جنوب مدينة غزة، الذي كان يضم مصنعا لقذائف الهاون".
&واوضح المصدر ان "ان ما لا يقل عن ثماني قذائف هاون اطلقت خلال الليل على اهدافرائي في هذه منطقة". والقت مقاتلة اسئيلية من طراز "اف 16" قرابة الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي (الساعة الواحدة تغ) قنبلتين زنتهما 400 كيلوغرام خلال طلعتين على ثلاثة ابنية في مقر الشرطة وقد سمع دوي انفجار القنبلتين في وسط المدينة وفق مصادر امنية فلسطينية. وادى الهجوم الى سقوط 18 جريحا في صفوف الفلسطينيين.
من جهة ثانية اكد مدير عام قسم الطوارئ والاستقبال في مستشفى الشفاء بمدينة غزة معاوية ابو حسنين ان 18 عنصرا من عناصر الشرطة اصيبوا بشظايا القنابل كما وصل الى مستشفى عشرات من النساء والاطفال المصابين بحالات الرعب والخوف وتشنجات نتيجة القصف العنيف.
وافادت مصادر امنية وشهود عيان فلسطينيون ان الجيش الاسرائيلي اقتحم منطقتي شرق وغرب خان يونس جنوب قطاع غزة فجر اليوم الجمعة وتوغل لاكثر من كيلومتر واعتقل عددا من الاشخاص قبل انسحابه.
لكن مسؤولا كبيرا في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين تلاحقه القوات الاسلاائيلية تمكن من الفرار قبل توقيفه وفق مصدر امني فلسطيني وهو ما اكدته الجبهة في بيان.
&وقال العقيد خالد ابو العلا مسؤول الارتباط العسكري في جنوب غزة ان مجموعة من القوات الخاصة للجيش الاسرائيلي توغلت فجر اليوم تدعمها دبابات عسكرية، مسافة اكثر من 500 متر في اراضي خاضعة للسلطة الفلسطينية في منطقة السطر الغربي غرب مدينة خان يونس واعتقلت على الاقل شخصين من عائلة الاسطل وفتشت المنازل قبل ان تنسحب.
واشار الى ان القوة التي توغلت شرق خان يونس انسحبت هي ايضا.
كما لفت الى ان الجنود الاسرائيليين يبحثون عن عصام ابو دقة احد قادة الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين التي اعلنت مسؤوليتها عن سلسلة من الهجمات استهدفت الجيش الاسرائيلي في الاراضي المحتلة.
وجاء في بيان للجبهة الديموقراطية ان القوات الاسرائيلية توغلت في شرق خان يونس لاعتقال عصام ابو دقة عضو اللجنة المركزية للجبهة في منزله. وعندما لم تعثر عليه اوقفت شقيقه واعتدت على والده بالضرب فضلا عن افراد اخرين من العائلة.
وقال افراد عائلة ابو دقة الفلسطينية من سكان المنطقة الشرقية بخان يونس"ان قوات كبيرة اسرائيلية قامت فجر اليوم باقتحام عدد من المنازل واعتقال عدد من المواطنين عرف منهم حاتم ابو دقة مراسل وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية".
واشار احد افراد العائلة الى ان "عدة دبابات ترافقها اليات عسكرية تبعت عملية الاقتحام وتوغلت لاكثر من كيلومتر في اراضي المواطنين وسط اطلاق النار".
واضاف ان "قوات الاحتلال عاثت في منطقتنا فسادا وقامت بتفتيش اكثر من عشرة منازل وتدمير اثاثها وسط حالة من الرعب" منوها الى وجود "طائرات مروحية اسرائيلية كانت تحوم في اجواء" المنطقة.