قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- اعتبر وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز اليوم الجمعة ان الرئيس الفلسطيني لم يبذل ما يكفي من الجهود لاعتقال ناشطين و"لاحياء المصداقية (الفلسطينية) الضرورية لاستئناف المفاوضات". وقال بيريز في تصريح للاذاعة الاسرائيلية العامة ان عرفات استغل حتى الان "بصورة جزئية جدا" فترة توقف العمليات الاسرائيلية التي منحت له.
&واضاف "قلت ل(الرئيس الفلسطيني ياسر) عرفات، لديك الان فترة توقف (العمليات)، استغلها لاعادة احياء المصداقية (الفلسطينية) الضرورية لاستئناف المفاوضات". وتابع بيريز يقول "لا اؤمن بعرفات، اؤمن بالسلام.
&نحن لا نوجه انذارا في اطار مهلة زمنية. اننا نعيش في ظل انذار زمني لان التهديدات بحصول هجمات على طريق التنفيذ قائمة على الدوام وان كل من هذه الهجمات يزيد في تفاقم الوضع بطريقة كبيرة". وكان وزير الخارجية الاسرائيلي اشار الاربعاء في اعقاب محادثة هاتفية مع عرفات، الى ان الرئيس الفلسطيني اعطي مهلة 12 ساعة للتحرك. وسلمت اسرائيل عرفات بواسطة المبعوثين الاميركيين الموجودين في المنطقة، قائمة باسماء 36 ناشطا فلسطينيا تعتبرهم مسؤولين عن سلسلة هجمات بالقنبلة.
وبحسب مصدر في الشرطة الفلسطينية، فان 180 ناشطا، وخصوصا في حركتي حماس والجهاد الاسلامي، اعتقلوا في الضفة الغربية وغزة بين يومي السبت والخميس. ولكن مصدرا في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون قال ان اربعة او خمسة ناشطين فقط اعتقلوا من اصل المشبوهين الرئيسيين ال36.
&واستأنف الجيش الاسرائيلي فجر اليوم الجمعة غاراته الجوية ضد اهداف فلسطينية في غزة ردا على العمليات الانتحارية الدامية في الاول والثاني من كانون الاول/ديسمبر بعدما كان علقها اثر الغارات الاولى التي شنها الاثنين والثلاثاء على الاراضي الفلسطينية. واستهدفت الغارة اليوم الجمعة المقر العام للشرطة الفلسطينية في غزة واسفرت عن اصابة 18 شخصا بجروح.&