قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة - اتهم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مقابلة بثها التلفزيون المصري اليوم الجمعة "عناصر متطرفة في اسرائيل" بالسعي الى تدمير السلام في الشرق الاوسط.&وقال عرفات ادعو "امتنا العربية والدول الاسلامية ودول عدم الانحياز والقوى الدولية لانقاذ السلام الذي تحاول عناصر متطرفة في اسرائيل تدميره".&واضاف "ادعو القوى الدولية الى عدم مساندة هذا العدوان الاسرائيلي" على الشعب الفلسطيني.
&واوضح "انا لا اطلب المستحيل"، مؤكدا انه يطالب خصوصا برفع الحصار المفروض على الاراضي الفلسطينية وتطبيق تقرير ميتشل وتفاهم تينيت.&وينص تقرير لجنة ميتشل الدولية التي ترأسها السناتور الاميركي السابق جورج ميتشل على وقف العنف في اسرائيل والاراضي الفلسطينية واعتماد اجراءات ثقة قبل العودة الى طاولة المفاوضات. اما تفاهم تينيت الذي وضعه مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية جورج تينيت في حزيران/يونيو الماضي، فينص على وقف اطلاق النار واجراءات لترسيخه.
&وبموجب هذه الخطة يفترض ان تمتنع اسرائيل عن مهاجمة المؤسسات المدنية او العسكرية التابعة للسلطة الفلسطينية.&من جهة اخرى قال عرفات في مقابلة نشرتها صحيفة "الحياة" العربية ان المتطرفين في اسرائيل الذين قتلوا رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق اسحق رابين يحاولون الان اغتيال عملية السلام. يشار الى ان رابين اغتيل في تشرين الثاني/نوفمبر 1995 على يد متطرف يهودي في تل ابيب.
&واضاف عرفات ان "الاحتلال قمة الارهاب" قائلا في الوقت نفسه "نصر على وقف اطلاق النار وكل شخص فلسطيني او مجموعة او منظمة سياسية يجب ان تنفذ وتحترم وقف اطلاق النار".
&وردا على سؤال حول ما اذا كان بوسعه التنقل قال "صعب جدا الحصار كامل ومحكم".
&والرئيس الفلسطيني مطوق بحكم الامر الواقع من قبل القوات الاسرائيلية التي قصفت الاثنين مهبط مروحيات عرفات في غزة ودمرت المروحيات الثلاث التي يستخدمها للسفر الى الخارج او للتنقل داخل اراضي الحكم الذاتي وذلك ردا على الهجمات الانتحارية الاخيرة.
&كما دمرت المدرج الوحيد لمطار غزة الدولي.&والرئيس الفلسطيني محاصر منذ شن هذه الغارات في مكاتبه في رام الله.&واستأنف الجيش الاسرائيلي ليل الخميس الجمعة حملته وقصف مقر قيادة الشرطة في غزة وقام بعمليتي توغل في جنوب خان يونس.
من ناحية ثانية، حذرت السلطة الفلسطينية اليوم الجمعة رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون من "اللعب بالنار"، بعد ان كشف رئيس الوزراء التركي بولند اجاويد ان الاخير اعرب له صراحة عن نيته التخلص من الرئيس ياسر عرفات.
وقال نبيل ابو ردينة، مستشار الرئيس الفلسطيني ، "ان ما كشف عنه رئيس الوزراء التركي بولند اجاويد حول اعلان شارون له صراحة نيته التخلص من الرئيس عرفات يمثل لعبا بالنار".
واضاف ابو ردينة "هذا الامر هو جزء من مخطط اسرائيلي معد مسبقا وخطير" محذرا حكومة اسرائيل "من التمادي في تنفيذ هذه المخططات الخطيرة والعدوانية التي لن تؤدي الا الى مزيد من العنف والتوتر وعدم الاستقرار في المنطقة باسرها".
وقال اجاويد للصحافيين ان شارون "اعرب صراحة عن نيته التخلص من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات" خلال مكالمة هاتفية اجراها معه الثلاثاء.
وقال اجاويد ان "حق اسرائيل في حماية مواطنيها لا جدال فيه" ولكن "الاساليب" التي تستخدمها اسرائيل لم تثمر. ودعا اجاويد الفلسطينيين الى اتخاذ تدابير "اجدى" لوقف العناصر المتطرفة.