قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد- قال الناطق باسم الائتلاف المناهض للارهاب في اسلام اباد الاميركي كنتون كيث الجمعة ان قوات افغانية محلية على وشك القبض على الملا عمر اثر استسلام حركة طالبان في معقلها قندهار.
واوضح ان القائد الاعلى لحركة طالبان لا يزال في قندهار رغم ورود معلومات من مجلس وجهاء المدينة الجديد الذي افاد انه اختفى في وقت تسلم فيه حركة طالبان السلطة او يفر مقاتلوها من المدينة.
وقال كيث ان "قوات المعارضة (لحركة طالبان) تقترب منه وفي فترة معقولة ستقبض عليه ونأمل في التمكن من التعاون لاحالته الى القضاء".
في المقابل، ذكرت وكالة الانباء الافغانية الاسلامية ان الملا محمد عمر اختفى من قندهار. واعلن حاجي بشير احمد عضو المجلس المحلي الذي استولى على السلطة في قندهار اليوم ابينما كانت عناصر طالبان تستسلم او تنسحب من المدينة، ان الملا عمر اختفى بعد التفاوض على انتقال السلطة.
&وقال احمد في اتصال هاتفي عبر الاقمار الاصطناعية للوكالة الاسلامية الافغانية ان "الملا محمد عمر ليس في قندهار والمجلس الوطني (المجلس المحلي) لا يعرف مكان وجوده.
لقد توجه الى مكان مجهول". وكان الناطق باسم الائتلاف المناهض للارهاب في اسلام اباد الاميركي كنتون كيث اعلن اليوم الجمعة ان قوات افغانية محلية على وشك القبض على الملا عمر اثر استسلام حركة طالبان في معقلها قندهار.