قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف&- نفى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الاتهامات الموجهة الى الامم المتحدة بفشل مهمات حفظ السلام واهدار موارد المنظمة الدولية، في مقابلة اجرتها معه صحيفة "لو تان" السويسرية ونشرت الجمعة. واوضح انان "لا يمكن الا ارد على القول بان معظم عمليات حفظ السلام فشلت". وتابع "لقد حققنا نجاحات كبرى خلال السنوات الاخيرة في مهمات كتلك التي نفذت في تيمور الغربية وكوسوفو".
&لكنه اقر بان "الاسرة الدولية تخلفت عن مساعدة شعب رواندا حين احتاج اليها". ورد انان على سؤال حول اعتماد الامم المتحدة على ائتلافات عسكرية بقيادة الولايات المتحدة بصورة خاصة، فدافع عن نوع الحماية التي تؤمنها الدول الاقوى. وقال "حين اجتاح العراق الكويت على سبيل المثال، رد ائتلاف من الدول المتطوعة على العدوان. وهذا الائتلاف لم يهدد اي دولة اخرى اذ ساعد الكويت، بل على العكس بعث في الدول الصغرى الامل بان تحظى بمساعدة ائتلافات عالمية عند الحاجة".
&كذلك رد انان على التهمة التي توجه بانتظام الى الامم المتحدة بانها جهاز بيروقراطي يهدر موارده فقال "ان هذه التهمة خاطئة تماما. ان ميزانية الامم المتحدة ضئيلة بالنسبة لكل المهام التي تكلف بها، ولا يتم اهدارها اطلاقا. نحن لا ننفق سوى 26،1 مليار دولار في السنة، ما يوازي تقريبا نصف ميزانية مدينة زوريخ".
واشار الى ان "الامانة العامة للامم المتحدة لا توظف سوى 8900 شخص، اي اقل بالفي شخص من مجموع اساتذة المدارس العامة الابتدائية والثانوية في كانتون بيرن". واكد ان "الامم المتحدة جندت الكثير من وقتها وجهودها خلال السنوات الماضية لتجعل المنظمة اكثر فاعلية". وذكر بانه تم الغاء الف وظيفة داخل المنظمة.