قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة : إيلاف
من المقرر أن تنظر محكمة الأمور المستعجلة بالقاهرة مطلع يناير المقبل برئاسة المستشار كمال أبو زهرة ، دعوى أقامها المواطن المصري محمد السيد عمران ، الذي كان يعمل في مطعم يملكه خميس أبو العافية (مراسل التلفزيون المصري السابق في إسرائيل) والتي يطلب فيها منح نجله أحمد الجنسية المصرية بدلا من الجنسية الإسرائيلية التي حصل عليها الطفل عقب ولادته داخل إسرائيل لأم فلسطينية من عرب الـ 48 تحمل الجنسية الإسرائيلية
وقال المواطن في دعواه انه أنجب ابنه أثناء عمله في مطعم خميس أبو العافية بالأرض المحتلة ، وقد منحته السلطات الإسرائيلية الجنسية فور مولده وفقاً للقوانين الإسرائيلية .
وأضاف انه تقدم للقنصلية المصرية في تل أبيب طالبا قيد ابنه بالجنسية المصرية حيث انه مصري ومتزوج من امرأة عربية مسلمة. وقدم للمسئولين بالقنصلية صورة من عقد الزواج. وطلبوا منه السفر إلى القاهرة لاتمام إجراءات قيد ابنه بالجنسية المصرية. وذكر المدعي أنه عندما حضر للقاهرة وشرع في اتخاذ الإجراءات طلب منه المسئولون ترجمة شهادة ميلاد ابنه واعتمادها والتصديق عليها في إسرائيل. وفي الوقت نفسه تم منعه من السفر إلى هناك رغم أن زوجته وابنه يقيمان في إسرائيل وقد سبق له السفر والعودة دون اعتراض. وأوضح أن عدم تمكنه من العودة إلى إسرائيل يعني أن تظل الجنسية الإسرائيلية لصيقة بابنه مدى الحياة وحرمانه من الحصول على الجنسية المصرية التي يمنحه القانون الحق فيها .
تجدر الإشارة إلى أن تقريراً رسمياً مصرياً أكد ان هناك 1700 مصري على الأقل تزوجوا إسرائيليات سجل منهم لدى وزارة الداخلية 403 حالة زواج ، كما أشار التقرير إلى وجود نحو 4 او 5 حالات زواج سنويا تحدث بين مصريين وفلسطينيات يحملن الجنسية الإسرائيلية