قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مكة المكرمة - اجرى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح خلال زيارة استمرت يوما واحدا للسعودية امس الجمعة، محادثات مع العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز تناولت الوضع في الاراضي الفلسطينية.
وذكرت وكالة لانباء السعودية ان الرئيس صالح بحث مع الملك فهد في مكة المكرمة حيث يقضي العاهل السعودي الايام العشرة الاخيرة من رمضان في "اهم المستجدات على الساحات العربية والاسلامية والدولية وبخاصة الوضع الراهن على الساحة الفلسطينية".
وقالت الوكالة ان الملك فهد والرئيس صالح "استعرضا ايضا آفاق التعاون بين بلديهما وسبل دعمها وتعزيزها".
&واوضحت ان صالح الذي ادى مناسك العمرة اجرى محادثات مع ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبدالعزيز تناولت "الاوضاع المتردية في الاراضي العربية المحتلة (...) والجهود الدولية الحالية لمكافحة الارهاب".&وكان السفير اليمني في الرياض خالد الاكوع صرح ان زيارة الرئيس صالح ستتمحور على الوضع في الاراضي الفلسطينية والوضع في افغانستان خصوصا "الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على الارهاب".
&واضاف ان صالح سيطلع المسؤولين السعوديين على نتائج محادثاته مع الرئيسين الاميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك والمسؤولين الالمان اثناء جولته الاخيرة في الولايات المتحدة واوروبا.&وقالت الوكالة ان صالح والامير عبد الله اكدا "اهمية الوصول الى حلول عادلة للقضية الفلسطينية تحقق للشعب الفلسطيني اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وتضمن الاستقرار والامن لدول المنطقة".
&وقد بحث صالح والامير عبد الله ايضا في "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها بما يخدم مصالحهما المشتركة".&واوضحت وكالة الانباء السعودية ان الرئيس اليمني والوفد المرافق له الذي يضم خصوصا رئيس مجلس النواب الشيخ عبد الله الاحمر ووزير الخارجية بو بكر القربي، غادر السعودية مساء امس.