قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف - طلبت اللجنة الدولية للصليب الاحمر من الدول ال87 الموقعة على اتفاقية الاسلحة التقليدية، جعل تدمير الذخائر التي لم تنفجر، امرا الزاميا اذ انها من العوامل الرئيسية في سقوط قتلى في المناطق التي شهدت نزاعات.
&وستبحث الدول الموقعة على هذه الاتفاقية من 11 الى 21 كانون الاول/ديسمبر الطريقة التي طبقت فيها هذه الاتفاقية وستقرر على الارجح اطلاق مفاوضات حول اقتراح اللجنة الدولية للصليب الاحمر.&وينطلق اقتراح الصليب الاحمر الذي يدعو الى اضافة بروتوكول جديد الى الاتفاقية، من امكانية تجنب سقوط الكثير من القتلى والجرحى بعد نهاية النزاعات اذا تم سحب كل الاسلحة والذخائر التي لم تنفجر.
&وبغية التوصل الى ذلك طلب الصليب الاحمر الزام الاطراف التي تستخدم ذخائر متفجرة، تدميرها عبر توفير المساعدة الفنية وكل المعلومات المتعلقة بانتاج هذه الاسلحة.
&ويدعو الصليب الاحمر الى تزويد هذه الاسلحة بنظام تدمير ذاتي او على الاقل ان يكون من السهل العثور عليها لتسهيل تدميرها.
&واوضح الصليب الاحمر ان تسعة ملايين ذخيرة غير منفجرة لا تزال منتشرة في لاوس واسفرت عن مقتل اكثر من 11 الف شخص مشيرا الى انه فضلا عن الخسائر البشرية كان لهذا الوضع انعكاسات اجتماعية اقتصادية.&وافاد ان الانعكاسات هي ذاتها ايضا في دول مثل افغانستان والعراق والشيشان وانغولا وموزمبيق "ومناطق اخرى تشهد نزاعات".