قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صرح وزير التجارة والصناعة العماني مقبول بن علي سلطان السبت ان سلطنة عمان وايران تسعيان الى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بينهما، موضحا ان الجانبين يعتزمان توقيع اتفاقية تجارية بينهما.
وقال مقبول بن علي سلطان ان البلدين يسعيان الى "ايجاد ارضية مناسبة للتعاون الاقتصادي والتجاري (...) ومتفقان مبدئيا على توقيع اتفاقية تجارية واتفاقية لتنظيم التعرفة الجمركية لازالة العقبات الجمركية التي تشكل عائقا امام هذا التعاون".
واوضح ان الاتفاقية التي "سيتم الانتهاء من اعداد مسودتها" بعد زيارة يفترض ان يقوم بها وفد ايراني الى السلطنة بعد عطلة عيد الفطر مباشرة "تعطي افضلية للمنتجات العمانية بدون رسوم جمركية ويعطي تسهيلات جمركية للصادرات الايرانية".
وكانت اللجنة العمانية الايرانية المشتركة عقدت في طهران الاسبوع الماضي اجتماعها الثامن الذي وقعت في ختامه مذكرة التفاهم تنص خصوصا على ابرام اتفاقية تجارية تقضي بتسهيلات للصادرات والواردات بين البلدين.
كما تنص مذكرة التفاهم على تأسيس شركة للملاحة البحرية ومكتب تجاري للسلطنة في ميناء بندر عباس الايراني واقامة تعاون شامل بين صندوق تنمية الصادرات الايرانية ومصرف التنمية العمانى لرفع مستوى التبادل التجاري.
واشار الوزير العماني الى اتفاق لتسيير خط ملاحة لنقل البضائع بين ميناء صلالة العماني وميناء بندر عباس وآخر يقضي بتسيير عبارة لنقل المسافرين بين مسندم العمانية وهرمز في ايران واضاف ان مكتبا تجاريا في بندر عباس "سيلعب دورا كبيرا فى تنمية العلاقات التجارية" بين البلدين.
من جهة اخرى، قال مقبول بن علي سلطان ان عددا من الشركات الايرانية "حصلت على تنفيذ مشاريع اقتصادية في السلطنة ومنها مشروع الكهرباء في محافظة ظفار".
واوضح ان "الاتفاقات التي وقعت والتي ستوقع قريبا والتسهيلات التي تناقش ستعطي دفعة قوية للقطاع الخاص لتوسيع نشاطه اكثر خلال الفترة المقبلة" في البلدين.