قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الضفة الغربية- اتهمت السلطة الفلسطينية اليوم السبت رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بالسعي الى نسف محاولات التهدئة اثر الغارات الاسرائيلية على اهداف للامن الفلسطيني في قطاع غزة.
وقال ناطق رسمي باسم السلطة في بيان ان "رئيس الحكومة الاسرائيلية يسعى الى نسف الجهود الاقليمية والدولية خصوصا جهود الموفد الاميركي انتوني زيني لوضع حد لاعمال العنف والاغتيالات والحصار والجرائم الاخرى التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني".
&واعلنت مصادر فلسطينية وشهود عيان ان مروحيتين من طراز اباتشي اطلقتا ليل الجمعة السبت تسعة صواريخ على ثلاثة اهداف للامن الفلسطيني في رفح في جنوب قطاع غزة ما ادى الى تدمير اثنين من الاهداف والحاق اضرار جسيمة بموقع ثالث. ولم يؤد الهجوم الى سقوط ضحايا.
واكد الجيش الاسرائيلي ان الغارات جاءت ردا على سقوط قذائف هاون على مستوطنة يهودية. كما اتهم المتحدث الفلسطيني الجيش الاسرائيلي "بخطف وقتل" فلسطينيين اثنين الجمعة في شمال الضفة الغربية. واكد الجيش ان الرجلين كانا يستعدان لتنفيذ اعتداء على مستوطنة يهودية. وقتل الجيش الفلسطينيين وهما ناشطان من حركة فتح بزعامة الرئيس ياسر عرفات قرب بلدة كفر الديك شمال رام الله.
وقال ان "اغتيال المواطنين وقصف مراكز للشرطة والقوة 17 في رفح جرائم يتحمل ارييل شارون مسؤوليتها شخصيا".
وعلى حد قوله ف"الاعمال الاجرامية الاسرائيلية وعمليات الرد التي نجمت عنها ادت الى دوامة عنف تهدد باغراق المنطقة في حمام دم". ودعا الناطق الاسرة الدولية الى "العمل فورا على ضمان حماية دولية للشعب الفلسطيني من الجرائم التي ترتكب يوميا في اسرائيل".&