قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- يزور الرئيس المصري حسني مبارك غدا الاحد دمشق ليبحث مع نظيره السوري بشار الاسد في الوضع في الشرق الاوسط حسب ما افاد& السبت مصدر مقرب من الرئاسة المصرية. واضاف المصدر ان هذه الزيارة تندرج في اطار التنسيق العربي في مواجهة الوضع المتدهور في الاراضي الفلسطينية وتاتي الزيارة بعد الاعلان عن ارجاء الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية ال22 في الجامعة العربية الذي كان مرتقبا في الدوحة اليوم الاحد. وطلبت سوريا اساسا انعقاد هذا الاجتماع.
وتاتي زيارة مبارك الى سوريا اثر مهمة وساطة قام بها وزير الخارجية المصري احمد ماهر الخميس الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية انتهت الى فشل. واعلن ماهر امس الجمعة ان مباحثاته مع المسؤولين الاسرائيليين لم تسفر عن تقارب في وجهات النظر حول اعادة الهدوء الى المنطقة. وتعتبر مصر ان على اسرائيل والسلطة الفلسطينية ان تتخذان تدابير متوازية لتعزيز وقف اطلاق النار.
&ونددت سوريا من جانبها ب"الاعمال الاجرامية واعمال الارهاب" التي تمارسها اسرائيل في الاراضي الفلسطينية بعد الغارات الاسرائيلية في مطلع الاسبوع ضد اهداف فلسطينية. وابقت اسرائيل الضغط على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي تتهمه بعدم بذل جهود كافية لوقف نشاط الناشطين الاصوليين عبر شن غارات جديدة على غزة.