قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الدوحة- لحق مولودية وهران الجزائري بالسد القطري الى نهائي كأس ابطال الاندية العربية السابعة عشرة الاخيرة لكرة القدم على كأس الامير فيصل بن فهد التي يستضيفها الثاني حتى 10 كانون الاول/ديسمبر الحالي بفوزه على الاهلي السعودي بركلات الترجيح 5-3 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 2-2 اليوم الجمعة في نصف النهائي.
وسجل داود بو عبدالله (5) وحدو مولاي (58) هدفي المولودية، وخالد قهوجي (29) وبدر الخزامي (77) هدفي الاهلي.
وفي ركلات الترجيح، سجل للمولودية حدو مولاي وقايد ناصر وفارس العوني وزروقي سيد احمد والحارس عاصمي محمد رضا، وللاهلي عبيد الدوسري وبدر الخزامي وفوزي الشهري واخفق فهد الزهراني.
وكان السد فاز على مواطنه 5-1 اليوم ايضا في طريقه الى النهائي للمرة الاولى في تاريخه ليكون اول فريق قطري يحقق هذا الانجاز، وسيكون النهائي بالتالي ثأريا مع المولودية بعد ان كان فاز عليه 7-صفر في الدور الاول.
وهي المرة الثانية على التوالي التي يخرج فيها الاهلي من الدور نصف النهائي بعد ان كان خسر امام الصفاقسي التونسي في البطولة الماضية التي استضافها في جدة.
بدأت المباراة سريعة من الطرفين خصوصا من المولودية الذي بدا فريقا مغايرا للذي تلقى اقسى خسارة في البطولة حتى الان وكانت امام السد المضيف في الدور الاول صفر-7، ونجح في اقتناص هدف مبكر وكان الطرف الافضل في ربع الساعة الاول.
واجرى مدرب المولودية عمران عبد القادر تغييرات عدة في التشكيلة التي بدأت المباراة امام الاهلي واعاد الثقة ايضا الى الدفاع الذي منع السعوديين من التحرك كثيرا.
وظهر الارتباك على الدفاع السعودي بعد الهدف الجزائري وكاد افراده يرتكبون الخطأ اكثر من مرة في تشتيت الكرة، فيما احتاج المهاجمون الى فترة للدخول في اجواء المباراة.
وسجل المولودية هدفا مبكرا وتحديدا في الدقيقة الخامسة بعد كرة من الجهة اليسرى مررها مشري بشير تابعها داود بو عبدالله برأسه على يمين الحارس منصور النجعي.
وكانت اول محاولة سعودية باتجاه مرمى المولودية في الدقيقة الحادية عشرة من كرة سددها صالح سليمان بين يدي الحارس عاصمي محمد رضا، اتبعها سليمان نفسه بكرة قوية ايضا من الجهة اليسرى الى جانب المرمى (18).
وانتقلت المبادرة الهجومية من المولودية الى الاهلي الذي سيطر نسبيا على منطقة الوسط الى ان ادرك خالد قهوجي التعادل في الدقيقة 29 عندما تابع كرة من الجهة اليسرى وسددها وهو خال تماما من الرقابة مباشرة في الشباك.
وهبط اداء الطرفين وانعدمت الفرص الخطرة قبل ان ينقذ منصور النجعي مرماه من هدف محقق عندما حول كرة قوية سددها علي مؤمن الى ركلة ركنية من الجهة اليمنى لم تثمر عن شيء (38).
وكانت المحاولات في الدقائق الخمس الاخيرة مقطوعة لعدم تركيز لاعبي الفريقين فبقيت النتيجة من دون تغيير.
وغلب الحذر على اداء الفريقين في بداية الشوط الثاني خلافا للاول فكانت اغلب الكرات مقطوعة وكثرت الاخطاء الشخية من اللاعبين ولم يختبر الحارسان في ربع الساعة الاول.
ودفع مدرب الاهلي، البلجيكي لوكا برزوفيتش، بالمهاجم الشاب وليد الجيزاني بدلا من ابراهيم سويد لاعادة التوازن الى فريقه.
وخطف حدو مولاي هدفا ثانيا لفريقه من هجمة سريعة عندما تلقى كرة امامية فاخترق المنطقة وتابعها قوية بيسراه على يمين الحارس النجعي (58).
وزاد لوكا عدد المهاجمين باشراكه فهد فلاتة مكان عبد الحميد الخيبري للتعويض قبل فوات الاوان، فبدأت السيطرة تعود تدريجيا الى الاهلي لكن في المقابل شكلت الهجمات الجزائرية المرتدة خطورة على مرمى النجعي خصوصا من التمريرات العرضية.
وكاد داود بو عبدالله يسجل الهدف الثالث من كرة قوية من الجهة اليسرى لكن النجعي ابعد كرته (74).
ونجح بدر الخزامي في ادراك التعادل بعد سلسلة من الكرات امام مرمى المولودية من تسديدة قوية من مشارف المنقطة فارتطمت كرته باحد المدافعين وتابعت طريقها الى الشباك (77).
وسدد وليد الجيزاني كرة قوية من الجهة اليمنى عالية عن المرمى (78)، ونابت العارضة عن هدف ثالث للاهلي اثر كرة من ركلة حرة نفذها عبيد الدوسري (80).
ورغم تراجع معدل اللياقة البدنية للاعبي المولودية، فان المدرب عمران عبد القادر اجرى تبديلا هجوميا في الدقائق الاخيرة باشراك فارس العوني بدلا من بشير مشري في محاولة لخطف هدف الفوز.
وحاول حدو مولاي خداع الحارس النجعي المتقدم من مرماه عندما ارسل كرة ساقطة "لوب" من الجهة اليسرى مرت قريبة من المرمى (86)، وابعد الحارس الجزائري هدفا اكيدا اثر ركلة حرة لعبيد الدوسري في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.
وطرد الحكم المصري جمال الغندور الجزائري علي مؤمن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بسبب الخشونة ولم تنفع اعتراضات لاعبي المولودية في ثنيه عن قراره قبل ان يعلن صافرة نهاية الوقت الاصلي ليخوض الفريقان وقتا اضافيا.
وكان داود بو عبدالله على وشك حسم المباراة بتسجيل الهدف الذهبي عندما اخترق من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية ابعدها الحارس النجعي (95).
والمحاولة الاخطر للاهلي في الوقت الاضافي كانت لعبيد الدوسري في الدقيقة 103 لكن كرته مرت على يسار المرمى، والتقط الحارس الجزائري على دفعتين كرة خطيرة ثانية ايضا للدوسري نفسه بعد ثلاث دقائق.
وابعد الحارس عاصمي محمد رضا ايضا كرة قوية من محمد شليه وحولها الى ركنية من الجهة اليسرى (108)، ليستمر التعادل ويلجأ الفريقان الى ركلات الترجيح.
ادار المباراة الحكم المصري جمال الغندور وعاونه الاردني وليد السعدي واللبناني حيدر قليط.
مثل الاهلي: منصور النجعي- نايف القاضي وفوزي الشهري وعبد الحميد الخيبري (فهد فلاتة) ومحمد شليه (المصري رضا سيكا) وفهد الزهراني وصالح سليمان وابراهيم سويد (وليد الجيزاني) وبدر الخزامي وخالد قهوجي وعبيد الدوسري.
مثل مولودية وهران: عاصمي محمد رضا- حدو مولاي وكشاملي قاده ومجاهد حمادي (صادق مازري) وزبير واسطي وزروقي سيد احمد وشريف الوزاني (ميمي غالم) وقايد ناصر وبشير مشير (فارس العوني) وداود بو عبدالله وعلي مؤمن.