قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
تونس- اعرب البرلمان التونسي امس السبت عن "تضامنه الكامل" مع كفاح الشعب الفلسطيني وحمل اسرائيل مسؤولية تدهور الوضع في الاراضي الفلسطينية. ودعا النواب التونسيون في بيان نشر السبت الى "اعادة تفعيل التضامن" العربي وحشد "كافة الجهود لدعم القضية الفلسطينية" والسلطة الوطنية الفلسطينية.
وحث النواب المجموعة الدولية على "الضغط سريعا على اسرائيل لوضع حد لسياسة الاحتلال واعتداءاتها الاجرامية على الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية".
واعرب النواب عن اسفهم للتدهور المتزايد للوضع في الاراضي الفلسطينية الذي عزوه "لتعنت اسرائيل وتصلب موقفها".
واشاروا الى المأزق الذي وصلت اليه القضية الفلسطينية بالرغم من الارادة التي عبر عنها الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية في التوصل الى حل سلمي وشامل للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.
وكانت الحكومة التونسية اعربت الثلاثاء عن "انشغالها العميق" اثر "الغارات المدمرة التي نفذتها القوات الاسرائيلية ضد مقار السلطة الفلسطينية" وادانت "اعمال العنف التي تسببت في سقوط عديد الضحايا المدنيين الابرياء".
من جهة اخرى ترحم عشرات المثقفين التونسيين على ارواح الفلسطينيين ضحايا الهجومات الاسرائيلية وذلك لمناسبة مؤتمر الجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات (مستقلة).
ووقف المشاركون في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس للجمعية مساء امس الجمعة في احد الفنادق الكبرى في العاصمة التونسية دقيقة صمت ترحما على ارواح ضحايا الغارات الاسرائيلية.
واعربت رئيسة الجمعية بشرى بلحاج حميدة عن تضامن اعضاء الجمعية مع نساء افغانستان والعراق.
وجمعية النساء الديمقراطيات هي منظمة تتبنى العلمانية معترف بها منذ 12 سنة.