قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
إيلاف-القاهرة: أكد تقرير عاجل أصدرته وزارة الخارجية الاميركية، وتلقت (إيلاف) نسخة منه، أن الزعيم المناوئ لطالبان عبد الرشيد دوستم ابلغ المسؤولين الاميركيين بأنه سيتعاون مع الحكومة الانتقالية الجديدة في كابول.
وينحدر دوستم من اصل اوزبكي، وكان قد وُلِد في مدينة "شبرغان" من ولاية "سربل" عام 1955، وينتمي إلى أسرة فقيرة تشتغل بزراعة الأرض، وانضم إلى الحزب الشيوعي جناح "برشم" قبل الانقلاب الشيوعي عام 1978، ثم التحق دوستم بالجيش الأفغاني في بداية العهد الشيوعي، وترقى في المناصب، وحصل على أوسمة كثيرة في قتاله بأفغانستان، وكان قد أسس جبهة النهضة القومية في شمال أفغانستان في إبريل سنة 1992م في عهد رباني، الذي اعترفت حكومته بها رسميّا، وظل يقود مليشيات شعبية عرفت باسم "المليشيات الجوزجانية" أو مليشيات "جلم جم"، وهي جزء من التحالف الشمالي المناهض لحركى "طالبان" التي منيت بسلسلة من الهزائم المتوالية، ويسيطر دوستم الآن على معظم شمال افغانستان، وكان قد صرح بان فصيلا يتزعمه ويتألف في معظمه من الاوزبك لم يحظ بتمثيل عادل في الادارة الافغانية الجديدة.
وأضاف التقرير الاميركي أن دوستم أكد للأميركيين أنه على استعداد للتعاون مع الادارة الانتقالية"، وأضاف أن ذلك "حدث ليلة أمس فقط.. وأن هناك اتصالات مستمرة بين الأميركيين وقادة الفصيل التابع له".