قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أعلن وزير الطاقة التركي زكي كاكان انه ينبغي البدء اعتبارا من الاثنين "أو خلال هذا الأسبوع على أقصى تقدير" بتسليم شحنات الغاز الإيراني إلى تركيا والتي تم تأجيلها عدة مرات.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن الوزير قوله في إطار مداولات الميزانية في البرلمان ان "تسليم شحنات الغاز من هذا البلد (إيران) يفترض ان تبدأ الاثنين أو على أقصى تقدير خلال الأسبوع".
وبحسب الوكالة فقد وصف الوزير مشروع أنبوب الغاز الإيراني التركي بأنه "شديد الأهمية".
وكان يفترض ان يبدأ إمداد الغاز من مدينة تبريز الإيرانية (شمال غرب) في اتجاه أنقرة في 30 تموز (يوليو). بيد ان تركيا كانت أكدت ان محطة لمراقبة معدل الضخ من الجانب الإيراني ليست جاهزة، الأمر الذي نفته طهران.
وتوافق البلدان فيما بعد على تأجيل بداية ضخ الغاز لإتاحة المجال أمام الجانب الإيراني لانجاز التحضيرات التقنية، بحسب السلطات التركية.
وكانت تركيا وإيران وقعتا في آب (أغسطس) العام 1996 عقدا بقيمة 20 مليار دولار وصف آنذاك بأنه "عقد القرن"، وينص على ان تقوم إيران بتسليم الغاز إلى تركيا لمدة 22 عاما.
وكان من المقرر ان تبدأ عملية استيراد الغاز في العام 1999، لكن تركيا لم تنجز في الوقت المحدد أعمال القسم المتعلق بها لمد أنبوب الغاز، وقرر البلدان في كانون الثاني (يناير) 2000 تأجيل تدشين أنبوب الغاز إلى الثلاثين من تموز (يوليو) واطالة أمد العقد من 22 إلى 25 عاما.
ونددت الحكومة الأميركية بهذا العقد باعتباره مخالفا للعقوبات النفطية التي تفرضها على إيران.