قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل، برلين- علم من مصدر اوروبي ان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي عينوا الاثنين ممثلا خاصا في افغانستان هو الالماني كلاوس-بيتر كلايبر، المساعد السابق للامين العام لحلف شمال الاطلسي للشؤون السياسية.
وجاء في الوثيقة التحضيرية التي عرضت على الوزراء ان كلايبر سيكلف "المساهمة بالتعاون الوثيق مع الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة الاخضر الابراهيمي في تطبيق سياسة الاتحاد في افغانستان".
وسيحرص كلايبر خصوصا على "دعم تشكيل حكومة متعددة الاتنيات مستقرة ومشروعة في افغانستان، واقامة اتصال وثيق مع القادة الافغان" ومع "ممثلي الامم المتحدة المحليين".
وسيبقى كلايبر ايضا على "اتصال وثيق مع الدول المجاورة ودول اخرى مهتمة بالمنطقة". وكان كلاوس-بيتر كلايبر حتى شهر ايلول/سبتمبر امينا عاما مساعدا للشؤون السياسية في حلف شمال الاطلسي.
من جهة ثانية، اعلن المتحدث باسم الحكومة الالمانية اوي-كارستن هيي اليوم الاثنين ان بامكان الحكومة البريطانية تولي قيادة مهمة سلام بتفويض من الامم المتحدة في افغانستان في اسرع وقت ممكن.
وقال للصحافيين "من وجهة نظر لوجستية صرف، الحكومة البريطانية قادرة على تنظيم هذه المهمة في اسرع وقت ممكن". غير انه اضاف "لا معنى للتكهن حول هوية الدولة التي ستتزعم المهمة" طالما ان الامم المتحدة لم تحدد بعد اطار هذا التفويض.
وقال المتحدث "طالما ان مجلس الامن الدولي لم يستجب بعد لطلب المؤتمر الافعاني في بيترسبيرغ (بالقرب من بون) ولم يحدد التفويض، وحجمه والبلدان المعنية لتشكيل قوة سلام، لا فائدة من النقاش".
وتنشر الصحف الالمانية منذ عدة ايام تحليلات حول قدرة المانيا على نشر جنود في افغانستان في حين انها تشارك في قوات حفظ سلام في البلقان وذلك على خلفية تصريحات ادلى بها في الايام الاخيرة وزير الدفاع رودولف شاربينغ.
وكان المستشار الالماني غيرهارد شرودر اكد الاربعاء في بون ان المانيا مستعدة للمشاركة في بعثة حفظ سلام في افغانستان واعلن الجمعة ان هذه المشاركة "وقف على تحديد طبيعة التفويض " الذي ستقرره الامم المتحدة.
وينتظر وصول وزير الخارجية الاميركي كولن باول الى برلين مساء الاثنين لبحث الموضوع مع المستشار الالماني.