قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أكدت النرويج الاثنين أنها ستقرر حجم التخفيضات المزمعة في إنتاج النفط "قبل عيد الميلاد" تاركة منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في حالة ترقب بشان خطتها المقترحة لتعزيز الأسعار والتي تريد التوصل لاتفاق بشأنها قبل 15 كانون الأول (ديسمبر).
وقالت سيسيل ادفاردسن المتحدثة باسم وزارة النفط والطاقة "قلنا قبل أعياد الميلاد وهذا كل ما يمكننا ان نقوله في الوقت الحالي".
وقالت "أوبك" انها ستخفض الإنتاج 1.5 مليون برميل يوميا بداية من أول كانون الثاني (يناير) إذا وافق منتجون مستقلون مثل النرويج وروسيا والمكسيك علي تقليص الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا.
وقال علي روديغيز الأمين العام لمنظمة "أوبك" الأحد انه متفائل بان الدول من خارج المنظمة ستمتثل لطلب "أوبك"، واضاف ان الوقت يمر وانه يريد التوصل لاتفاق قبل 15 كانون الأول (ديسمبر) لضمان الاستغلال الأقصى لعمليات الشحن.
وقالت النرويج أنها ستخفض الإنتاج بين 100 ألف و200 ألف برميل يوميا الا ان وزير النفط اينار ستينسنايس المح في الأسبوع الماضي لخفض مساو لما عرضته روسيا عند 150 ألف برميل يوميا.
وقال مصدر رسمي ان النرويج قد تتخذ القرار النهائي هذا الأسبوع.
والنرويج ثالث اكبر منتج للنفط في العالم بعد السعودية وروسيا وتنتج نحو 3.2 مليون برميل يوميا.
ووافقت المكسيك علي خفض إنتاجها 200 ألف برميل يوميا وعمان 25 ألف برميل ومن المتوقع ان تسهم كازاخستان وانغولا بكميات صغيرة أيضا.