قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&واشنطن- اعلن البيت الابيض الاثنين ان الولايات المتحدة تبحث في منافع ومساويء بث شريط الفيديو الذي يؤكد، برايها، تورط اسامة بن لادن في اعتداءات
&11 ايلول/سبتمبر.
&وقال المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر ان "مجلس الامن القومي يبحث في قرار بث الشريط ام لا (...) هنالك اسباب ايجابية عدة تحبذ بثه، براي الرئيس (بوش)، لكن هنالك ايضا اسباب تدعو للتفكير قبل الاقدام على اتخاذ قرار. وحالما نتخذ القرار، سنعلنه على الفور".
&وقال ان اتخاذ القرار غير مستبعد قبل نهاية اليوم.
&وكان نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني اكد في تصريح لشبكة التلفزة الاميركية +ان.بي.سي+ الاحد ان شريط الفيديو الذي عثر عليه في جلال اباد بافغانستان يؤكد تورط اسامه بن لادن في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.
&والفيلم الذي صوره احد الهواة وعثر عليه في عملية تفتيش منزل في جلال اباد (شرق افغانستان) يظهر بن لادن وهو يقول ان الاضرار حول مركز التجارة العالمي في نيويورك المستهدف اكبر من المتوقع، كما قال مسؤولون الاحد لصحيفة +واشنطن بوست+.
&ويشكر بن لادن الله للنجاح الذي فاق التوقعات ويستخدم عبارات تثبت انه كان على علم بمخططات الاعتداءات.
&وقال مسؤول للصحيفة كان اطلع على نص الحديث في الفيلم "من الجلي ان بن لادن لم يكن فحسب على علم مسبق (باعتداءات 11 ايلول/سبتمبر) بل ان (شريط الفيديو) اثبت انه مسؤول عن التخطيط لها".
&وردا على سؤال عن بث الشريط عبر وسائل الاعلام، قال تشيني "لا اعرف ما اذا كان يتعين بثه ام لا... لكن اعتقد اننا سنسلم الشريط على الارجح الى خبراء لمعرفة ما اذا كان بثه فكرة جيدة ام لا".
&واعلن فلايشر ان الرئيس بوش شاهد ايضا شريط الفيديو وانه قرأ الترجمة بالانكليزية للعبارات التي تلفظ بها بن لادن.