قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


اسلام اباد - اعلنت السلطات الباكستانية المستنفرة للحؤول دون حصول عمليات تسلل للمقاتلين المؤيدين لاسامة بن لادن، الاثنين انها اعتقلت عشرين اجنبيا معظمهم من العرب كانوا يحاولون اجتياز الحدود من افغانستان.
&وقال مسؤول في وزارة الداخلية الباكستانية ان خمسة منهم كانوا اصيبوا بجروح اما خلال المعارك في ولاية قندهار (جنوب افغانستان) واما خلال عمليات القصف الجوي الاميركي في هذه المنطقة.
&واضاف ان الاعتقالات تمت في الايام الثلاثة الماضية في ضواحي مركز شامان الحدودي في اقليم بلوشيستان (غرب باكستان). ومن بين المعتقلين، تركيان واربعة مقدونيين.
&وكما تشير كل الدلائل، فان المقاتلين الاجانب الذين اعتقلوا في باكستان فروا من مدينة قندهار حيث استسلم عناصر حركة طالبان يوم الجمعة الماضي. وعلى رغم اتفاق الاستسلام، فان مئات من عناصر طالبان والمقاتلين الاجانب المرتبطين بشبكة القاعدة، فروا مع اسلحتهم الى الصحراء والجبال، على ما تشير المعلومات الواردة من المنطقة.& واوضح المسؤول في وزارة الداخلية الباكستانية ان الاجانب العشرين المعتقلين يستجوبون الان من قبل فريق مشترك من جهازي الامن والاستخبارات "لمعرفة ما اذا كانوا على علاقة بشبكة القاعدة".
&وقد شددت باكستان التدابير الامنية على حدود هذه المنطقة "وليس هناك اي محاولة تسلل حتى الان"، كما قال المسؤول الباكستاني.
&ولا يزال مئات المتطوعين من انصار بن لان متحصنين في منطقة تورا بورا الجبلية (شرق) التي تقصفها يوميا الطائرات الاميركية.