قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن رئيس جنوب افريقيا ثابو مبيكي الثلاثاء في بكين ان الصين وجنوب افريقيا تستعدان لتوقيع اتفاق تعاون في مجال الطاقة النووية.
واوضح مبيكي في خطاب القاه امام طلاب جامعة تسينغوا العريقة في بكين ان الصين وجنوب افريقيا "على وشك توقيع اتفاق تعاون حول استعمال الطاقة النووية لاهداف سلمية".
وقال ان "هذا الاتفاق يهدف الى تعزيز التعاون القائم في قطاعات مثل التطوير التكنولوجي للمفاعلات النووية". واعرب عن امله في ان يتم تطوير هذا التعاون في المستقبل ليشمل استخدامات سلمية اخرى للطاقة النووية.
واشار الى ان عددا من الخبراء الصينيين يعملون حاليا على مفاعل بيبل بيد النووي في جنوب افريقيا. وقد يتم توقيع اتفاق تعاون نووي في شباط (فبراير) المقبل حسب دبلوماسيين من جنوب افريقيا.
ونوه مبيكي في كلمته الى دور الصين في الحوار بين دول الجنوب، داعيا بكين الى الاضطلاع بدور في "الشراكة الجديدة من اجل تنمية افريقيا".
وقد وصل مبيكي مساء الاحد الى بكين في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة ايام واجرى محادثات مع المسؤولين الصينيين الرئيسيين ومنهم الرئيس جيانغ زيمين الذي استقبله رسميا الاثنين.
والتقى على التوالي الثلاثاء رئيس الوزراء الصيني زهو رونغجي ورئيس الجمعية الوطنية الشعبية (البرلمان الصيني) لي بينغ.
من جهته، قال زهو في بدء اللقاء ان "زيارتكم ستلعب دورا مهما في تطوير الصداقة والتعاون بين بلدينا".
وتاتي زيارة مبيكي بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الصيني في نيسان (ابريل) 2000 الى جنوب افريقيا، الدولة التي اقامت معها الصين علاقات دبلوماسية في 1998 بعد ان قطعت بريتوريا علاقاتها مع تايبه.
ومن الاهداف الرئيسية لزيارة مبيكي الحد من العجز في الميزان التجاري الجنوب افريقي مع الصين الذي تبلغ قيمته 5،334 مليون دولار.
وتمثل جنوب افريقيا اليوم الشريك التجاري الرئيسي للصين في افريقيا في حين تعتبر الصين من الشركاء التجاريين العشرة الرئيسيين لجنوب افريقيا.
وافاد مصدر جنوب افريقي ان مبيكي يقوم بزيارته برفقة وفد ضخم يضم بصورة خاصة وزراء الخارجية والتجارة والطاقة والدفاع اضافة الى عدد من مسؤولي الشركات الجنوب افريقية من قطاع المناجم والمصارف وصناعة الاسلحة.
وتوجه مبيكي بعد محادثاته في بكين الى شانغهاي حيث سيقوم بزيارة قصيرة قبل زيارة هونغ كونغ مساء الثلاثاء.