قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن :قبل ساعات من إلقاء الرئيس الاميركي جورج بوش كلمة بمناسبة مرور‏3‏ أشهر على هجمات‏11‏ سبتمبر قال مسؤولون امريكيون أن بوش سيشير في كلمته إلى تهديدات عسكرية جديدة تواجه الولايات المتحدة‏.‏
يبدأ الاحتفال بمراسم تجري في الغرفة الشرقية بالبيت الأبيض حيث سيعزف السلام الوطني قبل أن يتوجه بوش إلي كلية سيتاول العسكرية في ساوث كارولينا التي أوجز فيها خلال حملته الرئاسية استراتيجته الخاصة بالأمن القومي‏.‏ وهناك سيتحدث عن الدور الذي سيلعبه الجيش الامريكي في ضوء هجمات‏11‏ سبتمبر‏.‏ وسارع معاونو بوش بالتذكرة بالكلمة التي القاها الرئيس الامريكي يوم‏23‏ سبتمبر عام‏1999‏ واشار فيها الي الحاجة لحماية الولايات المتحدة من الهجمات الارهابية وتوعد برد مدمر علي أي دولة ترعي الارهاب‏.‏
وقال مسئول حكومي كبير أن بوش سيعتبر الحرب في افغانستان منظورا يتطلع من خلاله إلي الحروب التي قد تنشب في المستقبل مشيرا إلي اتباع اساليب فنية مثل التنسيق بين الضربات الجوية والمعلومات الواردة من اعداد صغيرة من القوات البرية فضلا عن استخدام معدات جديدة مثل طائرات بريديتور الاستطلاعية التي تطير بدون طيار‏.‏ وأضاف المسئول ماسيقوله بوش سيكون تقريبا لم تروا شيئا بعد‏..‏ مازلنا في المراحل الأولي‏..‏ وسيتحسن اداؤنا واستبعد مسئولون امريكيون أن يكشف بوش عن سياسة جديدة في كلمته لكنهم توقعوا أن يشير إلي الحاجة لدفاعات قوية ضد الهجمات البيولوجية في الداخل ومنع انتشار الاسلحة وتكنولوجيا الصواريخ في الخارج‏.‏(الأهرام المصرية)