قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك-ايلاف: تمكن علماء جامعة كورنيل الأميركية من هندسة انتاج نوع جديد من الموز يحتوي على أضداد خاصة تؤهله لمقاومة مجموعة من الأمراض السارية مثل التهاب الكبد الفيروسي . وجرب العلماء الموز الجديد على فئران المختبرات وتوصلوا الى انه زود الفئران بمناعة خاصة وقلل نسبة اصابتها بالأمراض .
ويأمل العلماء الاميركان من خلال انتاج الموز الجديد في فتح الطريق أمام انتاج المواد الغذائية المعدلة وراثيا والتي تفي باهداف تغذية الانسان وتقوية مناعته.
ومعروف ان بعض الهيئات الصحية تبدي قلقها من استخدام الأغذية المعدلة وراثيا بالنظر لإمكانية تأثيرها على الخريطة الوراثية للانسان نفسه. الا ان الرقابة الدولية شبه معدومة ولهذا نلاحظ ان فول الصويا المعدل وراثيا يدخل في تركيب ما يقارب 60% من الأغذية السائدة في السوق.
وسبق للباحثين ان توصلوا الى ان السلاسل الوراثية التي تستخدم في الزراعة تستقر في الجهاز التناسلي للانسان الا انهم عجزوا حتى الآن عن اثبات تأثيرها السلبي على الخلايا او حصر دورها في عملية التناسل. ولهذا فقد عمدت السلطات الصحية الأوربية على تحديد استيراد المواد الغذائية الاميركية لان المواد الزراعية المعدلة وراثيا تدخل في تركيب معظمها.
ويخطط الباحثون ، في حالة إجازة الأغذية المعدلة وراثيا عالميا ، مثل البطاطا والبندورة ، الى استخدامها&في معالجة الإسهال وحمى التايفوئيد&والانفلونزا وغيرها. كما من المحتمل ان تستخدم الأغذية في مكافحة مرض الحمى الصفراء والحصبة والخنّاق اضافة الى شلل الأطفال.