قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&بيروت - دعت المستشارة الاميركية لشؤون الامن القومي كوندوليزا رايس سوريا ولبنان الى وضع حد "للنشاطات الارهابية" لحزب الله في مقابلة مع تلفزيون "ام.بي.سي" العربي الذي نشرت صحيفة "السفير" اللبنانية مقتطفات عنها الاربعاء.
وقالت "من الواضح اننا ندرك ان هناك ادوارا يلعبها حزب الله بطرق اجتماعية وسياسية. لكن حزب الله له جناح ارهابي مسؤول الى حد كبير عن المشاكل التي نواجهها في مناطق مثل الشرق الاوسط".
ومساء الثلاثاء بث تلفزيون "ام.بي.سي" ومقره في لندن تصريحات رايس في حين ينتظر وصول مساعد وزير الخارجية الاميركي وليام بيرنز غدا الخميس الى بيروت ودمشق في مهمة في الشرق الاوسط.
وبحسب المقتطفات التي نشرتها صحيفة "السفير" العربية ذكرت رايس بان "قادة حزب الله موجودون على قائمة المطلوبين للعدالة اكثر من غيرهم التي وضعها مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.اي)".
واضافت "لا يمكن ان يكون هناك حالة تدعم فيها الكفاح ضد القاعدة وان تقوم في الوقت ذاته بدعم النشاطات الارهابية لحزب الله. هذا ما نقوله للبنانيين والسوريين".
&تابعت "مع السوريين الذين تعاونا معهم في حرب الخليج (1991) فاننا نامل ان الوقت مناسب لكي تقوم الحكومة السورية بقطع علاقاتها مع التنظيمات الارهابية".
ومضت تقول ان "دعم ايران للتنظيمات الارهابية لا يزال شيئا يحول دون حدوث اي تحسن في العلاقات الاميركية الايرانية (...) والايرانيون يواصلون دعمهم للجهود الارهابية لحزب الله التي نعتقد انها ادت الى تدريب الافراد الذين قاموا بهجمات ارهابية ضد الولايات المتحدة والمصالح الاميركية".