قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد&- اعلن ناطق باسم الائتلاف المناهض للارهاب، الاميركي كنتون كيث الاربعاء ان عددا محدودا من مقاتلي القاعدة بزعامة اسامة بن لادن انتقلوا الى باكستان، على ما يبدو عبر الجبال في شرق افغانستان حيث المعارك مستمرة. وقال خلال مؤتمر صحافي في اسلام اباد "لدينا الانطباع بان بعضهم انتقل الى باكستان.
لن اكشف ما حل بهم لكن العدد كان محدودا". ومضى يقول "سيكون صعبا على القاعدة كتنظيم وعلى قوات اخرى هناك الافلات" مشيرا الى وجود طريقين فقط يؤديان عبر الجبال الى باكستان ويخضعان لمراقبة شديدة من الجيش الباكستاني.
وقال انه عاجز عن اعطاء تفاصيل عن هوية الرجال الذين فروا من مواقعهم في هذا القطاع المحاصر في تورا بورا القريبة من جلال اباد (شرق). واضاف "لا نعرف مكان تواجد بن لادن". وفي ما يتعلق بمقاتلي القاعدة الذين ما زالوا متحصنين في جبال تورا بورا قال المتحدث "اننا ندعوهم الى القاء الاسلحة ووضع حد لهذه المأساة".
وقال الناطق انه آخر تجمع كبير لانصار بن لادن في افغانستان. ومضى يقول ان هزيمة هذه القوات ستضع حدا "الى حد كبير" للعمليات العسكرية الاميركية اثر سقوط قندهار اخر معقل لطالبان الاسبوع الماضي. وبحسب ناطق باسم احد القادة المحليين الافغان في منطقة تورا بورا قد تكون المفاوضات بين القوات الافغانية ومقاتلي القاعدة فشلت وان هجوما ضد انصار بن لادن سيشن غدا الخميس.