قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف : القاهرة
قضت محكمة جنايات أسوان جنوب مصر بمعاقبة زمزم أحمدحسانين "22 سنة" ــ ربة منزل ــ مقيمة بقرية الفؤادية مركز كوم أمبو بالسجن 15 سنة مع الاشغال الشاقة لقتلها ابن زوجها الطفل البالغ من العمر 5 سنوات.
صدر الحكم برئاسة المستشار سيد ابراهيم وعضوية المستشارين زكريا محيي الدين والسعداوي يوسف بأمانة سر عامر الضوي.
كان مأمور ــ مركز كوم أمبو قد تلقي بلاغا من أحمد حسن أحمد عمدة قرية العتمورة "72 سنة" بانه تلقي بلاغاً من الدكتور بشر محمد غازب ــ طبيب الوحدة الصحية بقرية العتمورة بانه أثناء الكشف الطبي علي جثة الطفل محمود حسن مختار الطيري 5 سنوات من قرية الفؤادية وجد انتفاخا بالبطن وتورماً بالوجه وآثار اصابة فوق الحاجب الايمن ويشتبه في وفاته جنائيا.
أضاف توجهت إلي قرية الفؤادية وفوجئت بان أهل المتوفي قاموا بدفنه بعد ان ارغموا الطبيب علي اصدار تصريح دفن.. وبسؤال عم المجني عليه قرر انه عثر علي جثة ابن اخيه مسجاة بحوش الماشية الخاص به وانهم قرروا دفنه حتي لا تتعرض الجثة للتشريح.
قررت النيابة استخراج جثة الطفل المجني عليه من المدافن وندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة..تبين من تحريات المباحث ان والد المجني عليه حسن مختار الطيري تزوج من سيدة أخري نتيجة خلافات دائمة ومستمرة مع زوجته الاولي ــ أم المجني عليه ــ التي تركت منزل الزوجية منذ فترة ولم تتحمل الزوجة الثانية اولاد ضرتها الطفل محمود ــ المجني عليه ــ وشقيقته مروه وكانت تطلب من زوجها ابعاد اولاد ضرتها من الاقامة معها في البيت.
وفي احد الايام استغلت عدم وجود احد معها بالمنزل وقررت التخلص من الطفل واحضرت قطعة قماش صوف وبللتها بالمياه ووضعتها علي فم وأنف المجني عليه اثناء استغراقه في النوم حتي لفظ انفاسه الاحيرة.. وقامت بنقل الجثة إلي حظيرة الماشية الخاصة بشقيق زوجها.. تم القبض علي زوجة الاب المتهمة واعترفت بقيامها بقتل الطفل ابن زوجها انتقاما من امه.. التي تسببت في اثارة المشاكل بينها وبين زوجها خاصة بعد ان رفض الاب ترك اولاده لدي زوجته الاولي ، وقد تم تحرير محضر بالواقعة التي احالتها إلي محكمة الجنايات التي اصدرت حكمها المتقدم .