قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس - اعتبر وزير الخارجية الفرنسي هوبير فيدرين الخميس انه "من الخطأ عدم التعامل مع السلطة الفلسطينية بصفتها شريك في مفاوضات السلام"، مشيرا الى انه "لا يمكن الاستغناء عنها ان كنا نسعى الى السلام". وادلى فيدرين بتصريحاته لدى وصوله الى الجلسة الحكومية نصف الشهرية.
&وذكر فيدرين بان الاتحاد الاوروبي اصدر الاثنين "بيانا متشددا كثيرا حيال السلطة الفلسطينية في مجال مكافحة الارهاب ومتشددا كثيرا حيال الاسرائيليين". وذكر بان الاوروبيين طلبوا من اسرائيل "تجميد الاستيطان، وكذلك سحب قواتها العسكرية من الاراضي (الفلسطينية) ووقف اعمال القتل الخارجة عن القانون ورفع الحصار وكل القيود المفروضة على الشعب الفلسطيني وخصوصا استئناف مفاوضات سياسية بدون شروط مسبقة".
وتابع الوزير الفرنسي انه "مع كل تفاقم في الوضع ومع كل اعتداء جديد وقمع جديد، لا يسعنا ان نقول غير ذلك". وافاد ان الاوروبيين سيصدرون "بالتاكيد" اعلانا "في الذهنية ذاتها" خلال قمة لاكن التي ستعقد الجمعة والسبت في بلجيكا. وقد اعلنت اسرائيل اليوم الخميس ان الرئيس الفلسطيني اصبح "خارج اللعبة" السياسية وحذرت من ان الجيش "سيكثف عمليات التطهير ضد الارهابيين" في اراضي الحكم الذاتي الفلسطيني بعد الهجمات الدامية الاخيرة.