قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد- وجه الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف الخميس برقية الى رئيس الوزراء الهندي اشار فيها الى ان اسلام اباد "تدين يشدة" الهجوم المسلح على البرلمان الهندي الذي اسفر عن مقتل 12 شخصا في نيودلهي. وكتب مشرف الى برقيته الى اتال بيهاري فاجبايي "صدمت عندما علمت" بالنبأ الذي "احزنني لخسارة ارواح بشرية والجروح التي اصيب بها عناصر الامن الهندي".
واضاف الرئيس الباكستاني ان "حكومتي تدين بشدة الهجوم"، ووجه تعازيه الى عائلات الضحايا. وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية تحدث عن ادانة "لا لبس فيها" من جانب اسلام اباد.
وقتل اثنا عشر شخصا منهم المهاجمون الخمسة الذين لم تعرف دوافعهم اليوم الخميس في عملية كوماندوس ضد البرلمان الفدرالي في نيودلهي. وتقيم باكستان والهند علاقات صعبة تميزت بثلاث حروب منذ 1947. وتتهم نيودلهي بشكل منتظم اسلام اباد بدعم "الارهاب عبر الحدود" في منطقة كشمير التي تسكنها اكثرية اسلامية ويتنازع عليها البلدان منذ اكثر من 50 عاما.