قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سان فرنسيسكو - اتخذ المجلس البلدي في مدينة سان فرنسيسكو الاميركية امس الجمعة قرارا يجعل من المدينة معقلا لمستخدمي الماريجوانا لاغراض علاجية على امل منع تحرك الشرطة الفدرالية من التدخل ضد هؤلاء.
وقال مارك لينو عضو المجلس الذي كان وراء القرار "نريد توجيه رسالة الى الشرطة الفدرالية لمكافحة المخدرات ان تبتعد عن سان فرنسيسكو". واضاف اننا "نخشى من تدخل القوات الفدرالية في مناطق اخرى من ولاية كاليفورنيا ولذلك اتخذنا القرار".
&ويطلب القرار الذي وقعه رئيس البلدية ويلي براون امس الجمعة من السلطات عدم التعرض او توقيف او ملاحقة الاطباء والمراكز الصحية والمرضى ومن يعتني بهم ممن يشاركون في برنامج استخدام الماريجوانا لاغراض علاجية.
ويؤيد النائب العام في المدينة تيرينس هلينان هذا البرنامج الذي يدعو الى تسجيل المرضى من مستخدمي الماريجوانا لدى وزارة الصحة مشيرا الى ان الشرطة لا ترى اي سوء في الامر. وقال هلينان "انني ادعو رجال مكافحة المخدرات الى احترام وضع مدينتنا بشان الما
ريجوانا لاغراض علاجية وهو امر خفض من معدلات الجريمة ووفر الاموال وساهم في رفاهية السكان".
&وتكافح بلدية سان فرنسيسكو من اجل تشريع استخدام الماريجوانا منذ 1978 وهي الاولى تتبنى تشريعات تسمح باستخدامها لاغراض طبية بموافقة الاطباء. لكن مسؤولين اوضحوا ان اتخاذ مثل هذه التشريعات لن يلغي القوانين الفدرالية التى تعتبرها المحكمة العليا متقدمة على قوانين الولايات.
وقال متحدث باسم شرطة مكافحة المخدرات ان المجلس البلدي في سان فرنسيسكو اتخذ قرارا لكن القرار لن يغير شيئا في الواقع.