قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
&هامبورغ - اكد وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز في مقابلة مع اسبوعية "در شبيغل" تنشرها الاثنين، انه لم يتوفر اي دليل على وجود سعوديين بين منفذي الهجمات الانتحارية في الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.
&وقال الامير نايف "صحيح انه كان على متن الطائرات مواطنون سعوديون ولكن من الذي يمكنه ان يجزم بان هؤلاء السعوديين كانوا مدبري (الاعتداءات)؟ لم يبرهن احد على ذلك بعد".
&وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت ان 15 من 19 متهما بخطف الطائرات المستخدمة في اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر حصلوا على تاشيرات الدخول الى الولايات المتحدة في السعودية.
&وكان المصري محمد عطا الذي اعتبر مكتب التحقيق الفدرالي "اف.بي.اي" انه خاطف الطائرة الاولى التي ارتطمت باحد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، يحمل جواز سفر اماراتيا.
&وشدد الامير نايف على ان "الاشخاص الذين ارتكبوا مثل هذه الاعمال كانوا لا محالة مؤهلين جدا لقيادة طائرات من هذا الطراز" وانه لا يكفي ان يكونوا من "المبتدئين" او الهواة.
&من جهة اخرى اعتبر الامير نايف ان "معظم المسلمين يتركون وصية" مثل التي كتبها محمد عطا "قبل الصعود الى طائرة او باخرة" وبالتالي ان الوصية التي وجدت في الامتعة لا تشكل دليلا على ادانته.
&وقال "اذا بات (عطا) الان مشهورا ويعتبر شخصا خارقا فان ذلك تحقق بفضل وسائل الاعلام الغربية".
&وقال من جهة اخرى ان اسامة بن لادن "لن يجد ملاذا" في المملكة السعودية.
&وخلص الامير نايف الى القول "لولا الدعم غير المتوازن الذي يقدمه العالم الغربي لدولة اسرائيل لكانت علاقاتنا (بين العالم الاسلامي والغرب) افضل" لان "ما تفعله اسرائيل و(رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل) شارون بالفلسطينيين هو ارهاب واضح".
&