قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&لاكن (بلجيكا)- اعلنت مصادر اوروبية متطابقة ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير حمل السبت المسؤولين الاوروبيين المجتمعين في لاكن على التراجع عن تحذير واشنطن من "توسيع" رقعة الحرب في افغانستان الى دول اخرى.
&وقد اقترح المشروع الختامي للقمة الذي سلمته الرئاسة البلجيكية للاتحاد الاوروبي الى الدول الخمس عشرة صباح السبت، ادراج التحذير الاتي: "بعد سقوط نظام حركة طالبان، يبقى هدف العمليات العسكرية التي يشنها التحالف في افغانستان، القضاء على شبكة القاعدة. واحتمال التوسيع الجغرافي لهذه العمليات لا يمكن ان يتم من دون موافقة المجموعة الدولية".
&وقد سحبت هذه الفقرة بناء على طلب توني بلير، كما ذكر دبلوماسيون. واقترح المستشار الالماني غيرهارد شرودر صيغة جديدة لكنها اصطدمت ايضا بفيتو بريطاني، كما قال دبلوماسي.
&وتوعد الرئيس الاميركي جورج بوش مرارا بمتابعة "الحرب على الارهاب" في جميع الدول التي يشتبه في انها تؤوي اعضاء من شبكة القاعدة.
&واوضح اعضاء في الادارة الاميركية ان هذه التهديدات تستهدف بشكل خاص، العراق والصومال والسودان واليمن.