قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القدس- نقلت الاذاعة الاسرائيلية العامة عن وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز قوله ان اسرائيل ستحكم على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من خلال افعاله" فقط وذلك قبل ساعات من خطاب سيلقيه عرفات اليوم الاحد. واضاف بيريز "المهم ليس ما سيقوله عرفات بل ما سيفعله".
وكرر بيريز معارضته للموقف الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية بقطع العلاقات مع عرفات واعتباره "خارج اللعبة" وقال "انه قرار خاطيء وبقدر ما نقول ان عرفات بات خارج اللعبة بقدر ما تتاكد اهميته".
واوضح بيريز ان مسؤولا فلسطينيا رفيع المستوى "غير عرفات" ابلغه باغلاق السلطة الفلسطينية مكاتب حركتي حماس والجهاد الاسلامي.
يشار الى ان عرفات محاصر منذ منذ الثالث من كانون الاول/ديمسبر في رام الله بالضفة الغربية. وسيتوجه اليوم الاحد بكلمة الى الشعب الفلسطيني لمناسبة عيد الفطر.
توغل&اسرائيل جديد شمال الضفة الغربية
وعلم من مصدر عسكري ان الجيش الاسرائيلي توغل مجددا مساء السبت في مناطق السلطة الفلسطينية في شمال الضفة الغربية ونصب حواجز على بعض الطرقات.
واوضح المصدر نفسه ان وحدات من سلاح الهندسة اقامت حواجز وعوائق على الطرق التى تصل بين قرية طمون في الضفة وقريتي يسير وطوباس في الاراضي الاسرائيلية وكذلك في غور الاردن.
واوضح بيان للجيش الاسرائيلي ان "الهدف من العملية هو منع الارهابيين من الوصول الى اسرائل بعد الاعتداءات الكثيرة التي وقعت".
واعلن متحدث عسكري ان وحدات الهندسة حفرت خنادق في بعض الامكنة لمنع عبور السيارات.
واشار الى ان الطرق التى تصل بين القرى الثلاث ومدينة نابلس سدت ومنع الجيش السير عليها "الا لاسباب انسانية".
واحاطت وحدات من المدرعات والمشاة الاسرائيلية بقرية طمون. وذكر شهود عيان من المنطقة ان ثماني دبابات تساند هذه الوحدات لكنها لم تدخل القرية.
صواريخ على مركز للشرطة في غزة
وذكرت مصادر اجهزة الامن الفلسطينية ان مروحيتين اسرائيليتين اطلقتا اربعة صواريخ على مركز للشرطة في مخيم جباليا للاجئين الكائن في الجزء الشمالي من مدينة غزة.
واضاف المصدر "ان المروحيات من طراز اباتشي اطلقت اربعة صواريخ على مركز للشرطة الفلسطينية ومبنى امني آخر وان المبنيين اصيبا باضرار جسيمة".
واشارت مصادر طبية الى عدم وقوع اصابات في هذا الهجوم.
واوضحت المصادر الفلسطينية ان مركز الشرطة المكون من طابقين، انهار كليا تقريبا وان المبنى الامني الذي يستخدمه العاملون مع رئيس الامن في قطاع غزة محمد دحلان، اصيب اصابة مباشرة كما تضررت عدة منازل قريبة.
واعتبرت مصادر فلسطينية ان هذه الغارة الرابعة على قطاع غزة تشكل "عدوانا جديدا كالذي تشنه اسرائيل يوميا".
واكد متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان مروحيات هاجمت مباني تابعة لاجهزة الامن الفلسطينية شمال غزة موضحا ان هذه العملية اتت ردا على اطلاق قذيفتي هاون ضد مواقع اسرائيلية.
وكان الجيش الاسرائيلي انسحب في وقت سابق من مدينة بيت حانون الفلسطينية شمال جباليا بعد عشرين ساعة من احتلالها في عملية اسفرت عن مقتل اربعة فلسطينيين بينهم طفلان وفتى واصيب ما يزيد عن 65 شخصا برصاص الجيش الاسرائيلي الذي توغل لمسافة ثلاثة كيلومترات في اراضي السلطة الفلسطينية وقام بتوقيف حوالي 15 شخصا.