قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
انقرة- غادر وزير الخارجية التركي اسماعيل جيم اليوم الاحد في زيارة تستغرق ثلاثة ايام الى باكستان وافغانستان حيث سيعيد فتح السفارة التركية في كابول وسيلتقي في مزار الشريف الجنرال دوستم الذي يحظى بدعم انقرة.
وسيجري جيم في اسلام اباد محادثات مع نظيره الباكستاني عبد الستار عزيز قبل ان يغادر باكرا صباح الاثنين الى افغانستان للاحتفال بعيد الفطر مع الشعب الافغاني، وفق ما اعلن قبل مغادرته في تصريح نقلته وكالة الاناضول.
وستكون هذه اول زيارة لمسؤول كبير في دولة اجنبية الى كابول منذ اطاحة نظام طالبان. وقد توقف وزير الخارجية الاميركي دونالد رامسفلد في محطة قصيرة ومفاجئة اليوم الاحد في قاعدة باغرام حيث تنتشر قوات اميركية.
واعلنت شبكة سي.ان.ان.-تركيا ان جيم يحمل مساعدة من الهلال الاحمر التركي الى افغانستان. وسيزور مدرسة "اتاتورك" التي فتحتها انقرة في هذا البلد ويقدم تجهيزات تقنية الى التلفزيون الافغاني.
ولطالما اقامت تركيا علاقات وثيقة مع افغانستان. وقد احتذى ملك افغانستان امان الله هان خلال العشرينات بثورة اتاتورك. وادى التدخل السوفياتي عام 1979 الى تباعد في هذه العلاقات وصولا الى تسلم حركة طالبان السلطة عام 1996.
واعيد فتح السفارة التركية في كابول رسميا في 30 تشرين الثاني/نوفمبر.