قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن- اعلن المفوض الاوروبي للعلاقات الخارجية كريس باتن اليوم الاحد عن وجود "فروقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي" حول الاستراتيجية التي يفترض اعتمادها لوضع حد لنزاع الشرق الاوسط.
وقال باتن لشبكة تلفزيون سكاي نيوز البريطانية "اعتقد انه يوجد فروقات في وجهات النظر في داخل الاتحاد الاوروبي وكذلك فروقات بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة".
واضاف "حتى الان لقد نجحنا في العمل معا بصورة معقولة" واعرب عن امله في "الا يبرز فرق كبير".
واوضح "آمل ان نتمكن من الاستمرار في العمل معا من جهة على تشجيع وحض الرئيس الفلسطيني (ياسر) عرفات على فعل المزيد ضد الارهاب ومن جهة اخرى على حث الاسرائيليين على الاقرار بان اتخاذ اجراءات امنية وحده لا يكفي". واضاف "ينبغي عليهم (الاسرائيليين) تقديم خطط سياسية واقتصادية".
ودافع باتن عن عرفات الذي تعتبره اسرائيل "خارج اللعبة" وقال "اعتقد ان قدرته على مكافحة الارهاب ستتقلص على الارجح اذا استمر الاسرائيليون في ضرب وقصف الجهاز الامني في السلطة الفلسطينية".
وكان رؤساء الدول والحكومات في الدول الاعضاء الخمس عشرة في الاتحاد الاوروبي طالبوا اسرائيل في قمة لاكن (بلجيكا) "بعدم اضعاف" عرفات.
واكد القادة الاوروبيون في بيان مشترك نشر اثناء القمة "تحتاج اسرائيل من اجل التفاوض والقضاء على الارهاب وبناء السلام الى شريك هو السلطة الفلسطينية ورئيسها المنتخب ياسر عرفات".
وكانت الولايات المتحدة استخدمت ليل الجمعة السبت حق الفيتو ضد قرار اعده الفلسطينيون لانه تجاهل حسب قولهم العمليات الاخيرة على اسرائيل وهدف الى عزلها.