قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك-ايلاف :تحدث الدكتور مايكل سيغ من جامعة ألاباما الاميركية عن دواء جديدا لمعالجة الأيدز في طور التجريب، يحمل اسم الشفرة تي-20 ووصفه بانه علاج واعد لهذا المرض الخطير.
وحسب نتائج التجارب التي أعلنت مؤخرا في مؤتمر عقده سيغ وزملاؤه في سان فرنسيسكو فان عقار تي-20 قد نجح في صيانة نسبة كبيرة من مجموع 55 مريضا يعانون من وجود فيروس الأيدز في الدم. اذ يعمل العقار مع أدوية علاج الأيدز الاخرى على كبح جماح إنزيم البروتيان وبالتالي زيادة فاعلية الأدوية المذكورة ضد الفيروس. وتم تكوين الدواء من بروتين يدخل في تركيب فيروس HIV و يرتبط ذلك البروتين بسلسلة بيبتايدات بروتنية اخرى أطلق الباحثون عليها اسم تي-21.
وينتمي الدواء ، الذي اكتشفته شرطة هوفمان لاروش في مختبرات جامعة ديوك الأميركية ، الى مجموعة الأدوية الكابحة للالتصاق ويعمل على عرقلة التصاق فيروس الأيدز بكريات الدم البيضاء ويمنع بالتالي ولوجه للكريات.
وهناك مشكلة واحدة في الطريقة العلاجية الجديدة الا انها غير مستغلقة على الحل اذ يفترض ان يزرق عقار تي-20 مرتين في جسم المريض وهي طريقة يفضل المرضى عليها تناول الأقراص الا ان الباحثين يبذلون جهدا موازيا للبحث عن أساليب جديدة لتحويل تي-20 من الحقن الى الحبوب.
وأشار الدكتور مارتن ماركويز، من مركز ارون دياموند لأبحاث مرض الأيدز في مدينة نيويورك ، الى انه اصبح من الصعب التحري عن وجود فيروس الأيدز في دماء المصابين بعد ان تلقوا الدواء خلال يوم الى تسعين يوما من الإصابة.