قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
انخفض الين من جديد أمام مجموعة من العملات الرئيسية الاثنين بعد ان ألمحت تصريحات مسؤولين يابانيين إلى ان الحكومة غير قلقة بشأن ضعف الين.
وساعدت مكاسب اليورو أمام الين على ارتفاع العملة الموحدة لاعلى مستوى لها أمام الدولار خلال شهر بعد ان عزز معهد ايفو الألماني الآمال بشان انتعاش مبكر في منطقة اليورو.
وقال هاروهيكو كورودا نائب وزير المالية الياباني للشؤون الدولية ان تراجع الين في الفترة الأخيرة كان سريعا إلا انه لا يشعر بالقلق فيما ذكر وزير المالية ماساجارو شيوكاوا ان تحديد أسعار العملات يجب ان يترك لحركة السوق.
وقال كورودا للصحفيين صباح الاثنين ان الين "لا يزال يمر بمرحلة تصحيح في أعقاب فترة صعود مفرط مقارنة بالعوامل الاقتصادية الأساسية".
وانخفض الين انخفاضا حادا أمام الإسترليني وهوى لادنى مستوي له في عامين ليرتفع سعر الإسترليني إلى 186.46 ين أي بزيادة اكثر من ست ينات خلال أسبوع.
وارتفع اليورو لاعلى مستوي أمام الدولار في ستة اشهر قرب 0.9078 دولار بعد ان اظهر مسح معهد ايفو بشأن الثقة في مناخ الأعمال بعض التحسن في مستوي ثقة الشركات في منطقة اليورو.
واتفق مستوى المؤشر مع التوقعات بان يبلغ 84.9 نقطة بعد ان هوى لادنى مستوي في ثمانية أعوام في تشرين الأول (أكتوبر) الا ان الأمر الأكثر أهمية انه اظهر تحسن التوقعات في المستقبل وهو مايصفه المحللون بأنه إشارة إلى انتعاش في النصف الأول من العام 2002.
وفي الساعة 11:55 بتوقيت غرينتش بلغ سعر الدولار 127.83 ين وبلغ سعر اليورو 0.9063 دولار.