قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أعلنت وزارة النفط والطاقة النرويجية الاثنين ان النرويج ستخفض إنتاجها النفطي بمقدار 150 ألف برميل في اليوم لمدة ستة أشهر بدءا من أول كانون الثاني (يناير) المقبل للمساهمة في دعم الأسعار العالمية.
بهذا يصل إجمالي التخفيضات التي عرضها منتجون من خارج "أوبك" إلى 447500 برميل يوميا أي اقل من الرقم الذي تطلبه "أوبك" ويبلغ 500 ألف برميل يوميا وذلك حتى تخفض المنظمة إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا بدءا من أول كانون الثاني (يناير).
وقال اينار ستينسنايس وزير نفط النرويج في بيان ان التخفيضات تهدف إلى المساعدة "في استقرار سوق النفط الخام ومنع تراجع أسعاره لمستويات منخفضة جدا".
واضاف انه سيتم تعليق قيود الإنتاج إذا لم تنفذ دول أخرى التخفيضات.
وبذلك ينخفض حجم الإنتاج المتوقع للنرويح إلى 3.02 مليون برميل يوميا في النصف الأول من العام المقبل مقارنة مع 3.17 مليون برميل.
ومن جهة ثانية أكد وزير النفط الانغولي خوسيه بوتيلو دي فاسكونسيلوس الاثنين ان بلاده ستخفض قريبا إنتاجها بمقدار 22500 برميل يوميا لمساندة مسعى منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" لدعم الأسعار المتدنية.
وصرح الوزير لمحطة راديو خاصة ان انغولا تشعر بالتزام نحو اتخاذ هذه الخطوة إذ إنها بدأت في الآونة الأخيرة تزيد إنتاج النفط من حقول جديدة.
وقال "يجب ان نعطي بعض المؤشرات الإيجابية لـ"أوبك" اذ انها تطلب من الدول غير الأعضاء .. خفض إنتاجها حتى تستقر أسعار النفط".
وتابع "وافقنا على خفض الإنتاج 22500 برميل يوميا".
وكانت أمانة "أوبك" قد أعلنت يوم الجمعة أنها تلقت فاكسا من الحكومة الانغولية يعرض خفض الإنتاج بمقدار 22500 برميل من أول كانون الثاني (يناير).