قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بروكسل- استقبلت المفوضية الاوروبية بحذر نداء ياسر عرفات لوقف العمليات المناهضة لاسرائيل الاثنين بحذر ودعت رئيس السلطة الفلسطينية الى "التحرك بحزم".
وقال الناطق باسم المفوضية "هناك بالطبع ضرورة الى جانب الخطاب، للتحرك بحزم ومواصلة الاعتقالات والتصدي بالتحديد الى اولئك الذين يرتكبون عمليات ارهابية. وبذل قصارى الجهود لشل نشاطات الشبكات الارهابية".
واضاف المتحدث ان المفوضية الاوروبية "لاحظت" ان نداء ياسر عرفات لوقف العمليات المسلحة ضد الاسرائيليين تم طبقا لما طالبت به قمة لاكن.
واوضح ان ممثلي الدول اعضاء الاتحاد الاوروبي وممثلي المفوضية الاوروبية زاروا الاثنين عرفات لمناسبة عيد الفطر لعرض عليه نتائج قمة لاكن.
وقد ذكر الجمعة ان الاتحاد الاوروبي يطالب بان تفكك السلطة الفلسطينية شبكات حماس والجهاد الاسلامي الارهابية وان تسحب الحكومة الاسرائيلية قواتها العسكرية وتوقف اعمال القتل دون محاكمة.
واكد الناطق باسم المفوضية الاثنين متوجها بالتحديد الى اسرائيل انه من الضروري وضع حد "للعمليات ضد البنى التحتية الفلسطينية".
ومضى يقول "من الواضح انه من الضروري توفر الشروط لتتخذ السلطة الفلسطينية التدابير التي تطلبها منها الاسرة الدولية".
واختتم بالقول "من الضروري وضع حد للحلقة المفرغة".
والاربعاء سيزور الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا واشنطن لاجراء محادثات تتمحور حول الشرق الاوسط. وسيلتقي خصوصا وزير الخارجية الاميركي كولن باول ونائب الرئيس الاميركي ديك تشيني.