قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
مونتريال- اعلن متحدث باسم وزارة العدل في مونتريال امس الاثنين ان محكمة كندية اجلت امس الاثنين الى 22 كانون الثاني/يناير جلسة الاستماع الى جزائري تطالب به الولايات المتحدة لمشاركته المزعومة باعتداء فاشل في مطار لوس انجلس عام 1999.
وقال المتحدث الذي امتنع عن اعطاء مزيد من التفاصيل ان جلسة الاستماع الى الجزائري سمير عيت محمد تاجلت لاسباب "فنية" من قبل المحكمة العليا في كولومبيا البريطانية (غرب).
واضاف ان محاميه لم يطلب اطلاق سراحه بكفالة.
وكان محمد (32 عاما) ادين الاسبوع الماضي في نيويورك بالارهاب لمساعدته الجزائري احمد رسام الذي كان يريد تفجير عبوة ناسفة في مطار لوس انجلس اثناء الاحتفالات بعيد راس السنة للعام الفين.
وكان محمد طلب وضع اللاجئ السياسي لدى وصوله الى كندا عام 1997 ولكن السلطات رفضته له . وقد استانف القرار.
وهو يواجه في الولايات المتحدة السجن المؤبد.
اما بالنسبة لاحمد رسام (34 عاما) فقد اتهم في نيسان /ابريل من محكمة في لوس انجلس بتسع تهم مرتبطة بالارهاب. ولكنه قبل التعاون مع السلطات الاميركية لقاء خفض عقوبته التي ستصدر في 14 شباط/فبراير.