قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين- حذرت الصين الثلاثاء اسرائيل من تدهور العلاقات الثنائية في حال عدم التوصل الى ترتيب "مرض" لتسوية الخلاف الناجم عن الغاء اسرائيل عقد بيع طائرات رادار الى بكين السنة الماضية. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية زانغ كيو ردا على سؤال حول الصفقة الملغاة "نامل في ان تتحمل الدول المعنية المسؤولية وان تقترح حلولا مرضية للجانب الصيني بهدف عدم نسف العلاقات بين الصين وهذه الدول".
وكانت الصحافة الاسرائيلية افادت ان الصين طلبت "تعويضات باهظة جدا" اثر الغاء رئيس الوزراء العمالي السابق ايهود باراك في تموز/يوليو 2000 صفقة لبيع الصين طائرات رادار اسرائيلية من طراز فالكون بطلب من الولايات المتحدة. وقد ابدى الاميركيون معارضتهم لهذه الصفقة باعتبار ان هذه الطائرات قد تشكل تهديدا لامن سفنها الحربية في حال كانت في مهمة دفاع عن تايوان. وكان بيان اصدرته وزارة الدفاع الاسرائيلية اكد امس الاثنين ان اسرائيل بدأت مؤخرا محادثات مع الحكومة الصينية "لازالة سوء التفاهم في العلاقات الثنائية من خلال تسوية مسالة طائرة فالكون عبر ترتيبات يتفق عليها من الجانبين".
ومن جهتها رفضت زانغ تاكيد معلومات الصحافة الاسرائيلية. وقالت "نعتبر ان الاتفاقات او بروتوكولات الاتفاق المبرمة بين الدول يجب ان تحترم، انها القاعدة الاساسية للعلاقات بين دولة واخرى". وكان الغاء الصفقة اثار تباعدا في العلاقات بين بكين وتل ابيب. وفالكون هي طائرة نقل روسية من طراز ايليوشين-76 مرفقة بنظام رادار للانذار المبكر "اواكس" وتقدر قيمتها الاجمالية ب250 مليون دولار. والصفقة كانت تشمل امكانية شراء اربع طائرات مماثلة.