قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
صنعاء - ذكرت مصادر قبلية ان وحدات من الجيش والشرطة اليمنيين تدعمها المروحيات قصفت اليوم الثلاثاء قرية في شرق البلاد لجأ اليها على ما يبدو اشخاص يشتبه في انتمائهم الى تنظيم القاعدة الذي يتزعمه الاصولي المتطرف اسامة بن لادن. وتحدثت حصيلة اولى لضحايا الاشتباك تم الحصول عليها من مصدر قبلي عن سقوط 12 قتيلا وعدد كبير من الجرحى في صفوف الجانبين خلال الاشتباكات بينهما.
وقال مصدر قبلي ان القوات اليمنية اطلقت قذائف على قرية الحصون في محافظة مأرب التي تبعد حوالي مئتي كيلومتر الى الشرق من صنعاء، موضحا ان القرية محاصرة منذ الصباح "بحثا عن عناصر من اعضاء القاعدة على ما يبدو عادوا مؤخرا من افغانستان".
وذكر شهود عيان ان تبادلا لاطلاق النار بين القوات المسلحة ورجال مسلحين من قبيلة عبيدة التي تسيطر على القرية التي لجأ اليها العناصر التي تبحث عنهم الشرطة. وقال وجيه قبلي طلب عدم كشف هويته& ان المواجهات بين رجال قرية الحصون والوحدات الخاصة "ادت الى سقوط 12 قتيلا في صفوف الجانبين".
واضاف ان "هناك عددا كبيرا من الجرحى". وردا على سؤال& لم تؤكد الشرطة ولم تنف هذه الحصيلة الاولى للضحايا. وقال شاهد عيان ان القوات التي استخدمت دبابات هجومية في قصفها دمرت بيوتا. واوضح وجيه قبلي في المنطقة ان "الهجوم العسكري توقف بعد ظهر اليوم بعد قصف استمر ساعتين ونصف الساعة". واكد مصدر في الشرطة وقف عمليات القصف.
وفي تصريح& قال هذا المصدر الذي طلب عدم كشف هويته ان "المعارك توقفت". واضاف ان "التوتر ما زال كبيرا في المنطقة". وكانت صحيفة "26 سبتمبر" ذكرت مؤخرا ان وحدات خاصة تقوم بتمشيط المناطق الواقعة بين محافظات مأرب وشبوة والجوف (شمال شرق صنعاء) بحثا عن اثنين او ثلاثة من اعضاء القاعدة يحملون جوازات سفر يمنية.
واكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الاسبوع الماضي ان السلطات اليمنية تلاحق "شخصين او ثلاثة اشخاص تتم مطاردتهم حاليا للقبض عليهم والتحقيق معهم للتأكد مما اذا كانوا من تنظيم القاعدة". واوضح احد وجهاء مأرب لوكالة فرانس برس ان "اشتباكات اليوم الثلاثاء اندلعت عندما بدأت قوات الامن تطارد احد افراد قبيلة ابا الحارث كان قد وصل ليلا مع افراد اسرته الى منطقة الحصون".
واضاف ان الرجل الذي يدعى "بن ثنيان كان قادما من منطقة بيحان في محافظة شبوة المجاورة واصوله منها". وتابع ان هذه الرجل "هو احد ثلاثة اشخاص يجري البحث عنهم لانتمائهم الى تنظيم القاعدة". يذكر ان عشرات اليمنيين الذين يشتبه بارتباطهم باسامة بن لادن اوقفوا في اليمن منذ الاعتداءات التي استهدفت الولايات المتحدة في 11 ايلول/سبتمبر.