قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن ـ نصر المجالي: اعلن هنا عن موعد غياب تقاليد تاريخية حكمت المؤسسة البرلمانية البريطانية وذلك بعد دعوات قيادات برلمانية الى منح اعضاء البرلمان من حركة شين فين وهي الجناح السياسي للجيش الجمهوري الايرلندي المحظور مكاتب في مبنى مجلس العموم.
وحظر على النواب الذين يمثلون الحركة الحضور الى مجلس العموم او حيازة مكاتب او شققا سكنية في حرم المجلس منذ عشرين عاما بسبب رفضهم اداء قسم الولاء للملكة البريطانية.
ويزور رئيس الحركة السياسية اليسارية وعضو البرلمان جيري ادامز حاليا كوبا حيث التقى الرئيس الكوبي الحليف فيديل كاسترو وقدم له الشكر على الذي قدمه للنضال الايرلندي من اجل الاستقلال عن بريطانيا.
وعرضت اجهزة الاعلام المسموعة والمرئية والمقرؤة تفاصيل لقاء كاسترو ـ آدامز ، من دون تعليقات نارية رافضة لتصرفات زعيم الحركة السياسية للجيش الجمهوري الايرلندي.
ودافع رئيس مجلس العموم (العمالي) روبن كوك اليوم عن السماح لبرلمانيي حركة (شين فين) باقتناء مكاتب وشققا سكنية على نفقة حكومة لندن ما دامت الحركة انخرطت في العملية السلمية في ايرلندا الشمالية، وما دام لها ممثلون في مجلس وزراء تلك المقاطعة التي شهدت صراعا دمويا في السنوات الثمانين الماضية.
واحتفظت بريطانيا في مقاطعة ألستر (ايرلندا الشمالية) منذ العام 1920 بعد منحها الشق الايرلندي الجنوبي الآخر الاستقلال، وتلك الفترة شهدت صراعات دموية كانت قمتها الصراع الذي قاده الجيش الجمهوري ضد الجيش البريطاني والمصالح البريطانية في السنوات الثلاثين الماضية.
ولكن بعد جهود سياسية دؤوبة بدأت في نهايات حكم حزب المحافظين قبل خمس سنوات واستمرت مع حزب العمال توصل جميع الفرقاء الى تسوية حتى تضع الحرب اوزارها، وفعلا اعلن الجيش الحمهوري عن تسليم اسلحته قبل اسبوعين في مبادرة نحو احلال السلام.
وتشارك حركة (شين فين) وهي الجناح السياسي للجيش الذي كان محظورا ومطاردا في المجلس التنفيذي لايرلندا الشمالية كما ان لها ثلاثة اعضاء في مجلس العموم لم يشاركوا الى اللحظة في أي من جلساته ولكن ذلك سيكون في وقت.&&
&
&