قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الرباط - اجتمع العاهل المغربي الملك محمد السادس الثلاثاء مع زعيم الحزب الاشتراكي الاسباني المعارض لويس رودريجيز زاباتيرو في
الملك المغربي مجتمعا مع زاباتيرو
&محاولة لتلطيف الاجواء بين البلدين بعد توتر علاقتهما في الاونة الاخيرة.
وقال زاباتيرو الذي لا تلقى زيارته دعما من الحكومة الاسبانية في مؤتمر صحفي ان زيارته للمغرب التي تستمر يومين هدفها مساعدة البلدين على تطبيع علاقتهما بعد ان استدعت الرباط سفيرها من مدريد في اكتوبر تشرين الاول.
وتدهورت الاوضاع بشكل مطرد هذا العام بسبب مشاكل تتراوح بين الهجرة غير المشروعة وتهريب المخدرات واتفاق فاشل بشأن المصائد بين المغرب والاتحاد الاوروبي.
وقال زاباتيرو للصحفيين "على الرغم من الازمة الماضية يتعين على البلدين النظر الى المستقبل وبناء علاقاتهما على اساس الثقة والاحترام المتبادل."
واضاف "بحثت مع الملك محمد عدة قضايا.. وتوصلت الى انه كان حريصا جدا على انهاء الهجرة غير الشرعية.. واظهر ايضا اهتماما بان تقدم اسبانيا واوروبا المساعدة في حل هذه القضية."
وكان زاباتيرو يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء المغربي عبد الرحمن اليوسفي عقب محادثات استغرقت ساعة مع الملك محمد السادس في القصر الملكي في الرباط.
وسئل اليوسفي عما كانت تلك المحادثات ستؤدي الى اعادة السفير المغربي الى اسبانيا فقال ان زيارة زاباتيرو هدفها تمهيد الطريق من اجل الحوار.
ونأى الحزب الشعبي الحاكم في اسبانيا بنفسه عن زيارة زاباتيرو وقال انه يتعين على مثل هذه الخطوات الانتظار لحين عودة السفير المغربي.