قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن - قال تقرير نشر امس عن حقوق الانسان ان الدول الاسلامية تأتي في مرتبة متأخرة عن بقية دول العالم فيما يتعلق بالحرية وان من المرجح ان تكون اي دولة غير اسلامية متقدمة بواقع ثلاث مرات في مجال الديمقراطية.
وذكرت منظمة فريدم هاوس في تقريرها السنوي ان 75 في المائة من الدول غير الاسلامية ذات هياكل انتخابية تتسم بالديمقراطية بالمقارنة بنسبة 23 في المائة للدول الاسلامية. وقال ادريان كاراتنيكي رئيس المنظمة في بيان: ثمة فجوة متزايدة تفصل بين العالم الاسلامي وبقية دول العالم.
واضاف ان الاصوات الديمقراطية تلقي معارضة ليس من قبل الانظمة الاستبدادية فحسب بل من جانب القوي السياسية الاسلامية القوية التي تلقي بعضها سندا من سلطة المسجد.
واشارت المنظمة الي ان مالي هي الدولة الوحيدة ذات الاغلبية الاسلامية التي تصنفها المنظمة علي انها حرة.
وقال التقرير علي مدي السنوات العشرين الماضية شهدت دول العالم الاسلامي زيادة ملحوظة في الانظمة القمعية. وتوقف عدد الدول الحرة عند دولة واحدة وتراجع عدد الدول الحرة جزئيا بواقع اثنتين فيما زاد عدد الدول غير الحرة بواقع عشر دول .(الراية القطرية)