قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول- اعلن وزير الدفاع في الحكومة الانتقالية الافغانية الجنرال محمد قاسم فهيم الاربعاء انه تم التوصل الى اتفاق حول نشر قوة متعددة الجنسيات قوامها ثلاثة الاف رجل في كابول.&
وقال الجنرال لمجموعة من الصحافيين ان هذه القوة ستنتشر في قاعدة باغرام العسكرية على بعد نحو خمسين كلم شمال العاصمة.
&واوضح ان "الفا هم من الاطباء والمهندسين والمحترفين الذين سيعملون لاعادة اعمار افغانستان. وسيكون الف عنصر من قوات الاحتياط".&واضاف ان هذه القوة ستبقى في كابول لفترة الستة اشهر الانتقالية اعتبارا من السبت. وتابع ان "فترة الانتشار ستبدا يوم نقل السلطات حتى انتهاء الفترة الانتقالية. وبعد ذلك تنتهي مهمتهم".
&وتابع ان هذه القوة لن تتولى اي شأن امني رئيسي لكنها ستكلف عمليات اعادة الاعمار بالتعاون مع المؤسسات الافغانية المعنية.&
وقال فهيم ان هذه القوة "لن تتولى الشؤون الامنية الرئيسية وان هذه المسائل ستقع على عاتق وزارتي الدفاع والداخلية والاجهزة الامنية الافغانية. وفي بعض الحالات ستتعاون مع اللجنة الامنية الافغانية".
&وعلى سبيل المثال اوضح ان عناصر هذه القوة قد يكلفون السبت اثناء احتفالات نقل السلطات "مرافقة كبار المسؤولين والمدعوين من المطار الى مكان تنظيم الاحتفالات". وفي ما يتعلق باحتمال تسيير دوريات في المدينة قال الجنرال "بالتنسيق مع اللجنة الامنية (الافغانية) لم لا؟".&
وبشأن استخدام القوة قال ان "الامر يتعلق بقوة لحفظ السلام لن تقوم بعمليات حربية" مضيفا ان "الشعب الافغاني تحرر بنفسه".