قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قالت إيران الأربعاء أنها ستبدأ في ضخ الغاز الطبيعي من حقل حنوب فارس العملاق الذي تقتسمه مع قطر قبل نهاية الشهر الجاري.
واعرب اسد الله صالحي فيروز مدير شركة فارس للنفط والغاز عن أمله في ضخ الغاز من الحقل إلى وحدة معالجة قبل نهاية كانون الأول (ديسمبر).
وقال في مؤتمر صحفي "سيتدفق غاز جنوب فارس في شبكة الأنابيب الوطنية بحلول شهر شباط (فبراير)".
ونفى صالحي فيروز ان الإنتاج من المرحلتين الثانية والثالثة بدأ يوم السبت الماضي. ويدير المرحلتين كونسورتيوم تقوده توتال فينا الف الفرنسية ويضم بتروناس الماليزية وجازبروم الروسية.
وقال صالحي فيروز انه كان مقررا ان يبدأ الإنتاج في تشرين الأول (أكتوبر) إلا انه تأجل نتيجة مشاكل تتعلق بالعمالة وأمور فنية وادارية.
ومن المنتظر ان يضخ المشروع الذي يتكلف ملياري دولار نحو 57 مليون متر مكعب من الغاز يوميا في شبكة الغاز الطبيعي في إيران قبل نهاية العام المقبل.
وإيران ثاني اكبر دولة في العالم من حيث احتياطي الغاز الطبيعي بعد روسيا إذ تبلغ احتياطاتها حوالي 26.3 تريليون متر مكعب ولديها خطة طموحة لحقل جنوب فارس الذي تزيد احتياطاته عن 13 تريليون متر مكعب.
وينتج الحقل بعد استكمال عمليات تطويره نحو 12 مليار قدم مكعب 8/ر339 مليون متر مكعب/ من الغاز الجاف يوميا و3,6 مليون طن من الايثان سنويا وستة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال و20 مليون طن من المكثفات سنويا.
وخصصت استثمارات تتجاوز سبعة مليارات دولار للمراحل الثمانية الأولى من المشروع الذي يضم 25 مرحلة من خلال برامج سداد الاستثمار من الإنتاج التي صيغت لتجنب حظر دستوري على المشروعات المشتركة في مجال إنتاج النفط والغاز.