قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&ليبيا&- وصل رئيس زيمبابوي روبرت موغابي صباح اليوم الاربعاء الى طرابلس حيث التقى الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي وفق ما افاد مصدر رسمي. وكان مسؤول ليبي كبير هو الجنرال مصطفى الخروبي في استقبال موغابي لدى وصوله الى مطار طرابلس. ويقوم رئيس زيمبابوي بزيارته برفقة زوجته ووزيري التجارة الدولية والمناجم والطاقة، اضافة الى مسؤولين من بنك زيمبابوي والشركة النفطية الوطنية. وسيبحث مع القادة الليبيين بصورة خاصة الامدادات النفطية لزيمبابوي التي تواجه بانتظام نقصا في الوقود.
&واعلنت وكالة الانباء الرسمية الليبية ان القذافي وموغابي بحثا تطور العلاقات بين البلدين والوضع في افريقيا وعلى الصعيد الدولي من دون ان تورد المزيد من التفاصيل. وكان الزعيم الليبي دعا مواطنيه في الاول من ايلول/سبتمبر الى مواصلة دعم رئيس زيمبابوي حتى يتمكن من تطبيق خطة الاصلاح الزراعي. وقال العقيد القذافي انذاك متحدثا في حضور رئيس زيمبابوي بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين للثورة الليبية "عليكم ان تستمروا في دعم البطل موغابي لان زيمبابوي بلد استراتيجي ومهم بالنسبة لافريقيا". كما طالب القذافي الذي تعتبر بلاده من كبار منتجي النفط في منظمة اوبك بامداد زيمبابوي بالنفط وتسهيل اي شكل من اشكال المساعدة لهذا البلد.
&وكان الزعيم الليبي الذي يساند مشروع الاصلاح الزراعي زار زيمبابوي في تموز/يوليو بعد قمة منظمة الوحدة الافريقية التي عقدت في لوساكا وكرست تحول منظمة الوحدة الافريقية الى الاتحاد الافريقي. ويقع الاصلاح الزراعي في قلب اعمال العنف السياسية التي تشهدها زيمبابوي. وهي تنص على اعادة توزيع جميع اراضي البيض تقريبا على عائلات فقيرة من السود من دون تقديم تعويضات مالية للمالكين البيض. وغالبا ما تترافق اعادة توزيع الاراضي بعمليات عنيفة يقوم خلالها انصار السلطة ومقاتلون قدامى من حرب التحرير الوطني في السبعينات باحتلال مزارع تعود لاشخاص متحدرين من مستعمرين بريطانيين.